دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا .. لذا نرجوا منك ملئ النموذج التالي من فضلك

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني

تاريخ الميلاد:    

الإحالة : (هذا الحقل اختياري)
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

 

صفحة جديدة 1
facebook

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
WiseDiskCleaner8.31 لازالة الملفات الضارة
بقلم : thisoft
قريبا قريبا

العودة   منتديات قبيلة الجبور > المنتديات التعليمية - Educational forums > المكتبة العامة
اسم العضو
كلمة المرور


كاتب الموضوع أبو ضياء مشاركات 70 المشاهدات 11184  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد

هل تريد التعليق على هذا الموضوع؟
انضم إلى منتدى قبيلة الجبور للحصول على حساب مجاني أو قم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوًا بالفعل

Submit Thread >  Submit to AddThisTo Submit to Digg Submit to Reddit Submit to Furl Submit to Del.icio.us Submit to Google Submit to Yahoo! This Submit to Technorati Submit to StumbleUpon Submit to Spurl Submit to Netscape  < Submit Thread
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-11-07, 07:27 PM
عضو شرف
أبو ضياء غير متصل
Level: 93
المستوى الأعلى: 50% المستوى الأعلى: 50% المستوى الأعلى: 50%

النقاط: 22,850, المستوى: 93 النقاط: 22,850, المستوى: 93 النقاط: 22,850, المستوى: 93
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
آخر الإنجازات
لوني المفضل #C36241
 رقم العضوية : 606
 تاريخ التسجيل : Aug 2006
 فترة الأقامة : 2974 يوم
 أخر زيارة : 25-10-11 (06:03 PM)
 المشاركات : 4,170 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : أبو ضياء is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
Reader مدينة ومعلومة



أبو ضياء

بسم الله الرحمن الرحيم
إن للكثير من مدننا العربية اسما منقوشا على صفحات التاريخ
لذا سيتم تخصيص هذه الزاوية للتعريف بهذه المدن
أرجو من جميع الأخوة والأخوات تفعيل هذه الزاوية

وسأبدأ بالتعريف بمدينتي

((((((((((((( الخليل ))))))))))))))))

تشير الآثار إلى أن تاريخ مدينة الخليل يعود إلى أكثر من 3500 سنة ق.م. حيث كانت تدعي قرية أربع بمعني أربعة نسبة إلى منشئها الملك أربع العربي الكنعاني المنتمي إلى قبيلة العناقيين، وقد حكمت المدينة من قبل الكعنانيين في الفترة ما بين 3500-1200 ق.م. وقد وفد إليها النبي إبراهيم ( خليل الله )عليه السلام في القرن التاسع عشر ق. م وقد دفن فيها هو و زوجته سارة وولده إسحاق وزوجته رفقة، ويعقوب وولده يوسف بعد أن نقل جثماناهما من مصر.


ثم خضعت المدينة لحكم العبرانيين الذين خرجوا مع موسى من مصر وأطلقوا عليها اسم حبرون وحبرون اسم يهودي يعني عصبة- صحبة- أو اتحاد، ثم اتخذها داود بن سليمان قاعدة له لأكثر من سبع سنين. أما عن السور الضخم الذي يحيط بالحرم الإبراهيمي الشريف في الوقت الراهن فيرجح إلى بقايا بناء أقامة هيرودوس الأدوي الذي ولد المسيح عليه السلام في آخر أيام حكمة مع الأخذ بعين الاعتبار أن الشرفات في أعلى السور إسلامية.


وقام الرومان بإقامة كنيسة على مقبرة إبراهيم وعائلته في عهد الإمبراطور يوستنياتوس (527-565) ولكنها هدمت من قبل الفرس بعد ذلك سنة 614م.


ثم خضعت الخليل للحكم الإسلامي عام 638، حيث تم الاهتمام بالمدينة بشكل واضح لأهميتها الدينية، إذ تضم رفات عدداً من الأنبياء خاصة خليل الرحمن سيدنا ابراهيم عليه السلام . لذا فهي تحمل اسمه


فعلى سبيل المثال بنى الأمويون سقف الحرم الحالي والقباب الواقعة فوق مراقد إبراهيم ويعقوب وزوجاته كما قام الخليفة العباسي المهدي (774-785م) بفتح باب السور الحالي من الجهة الشرقية، كما بني العباسيون المراقى الجميلة من ناحيتي الشمال والجنوب، وكذلك القبة التي تعلو ضريح يوسف عليه السلام، وفي عهد الدولة الفاطمية خصوصاً في عهد المهدي افتتح مشهد الخليل مع تزيين الأخيرة بالفرش والسجاد.


وقد وصفت الخليل في العديد من كتب الرحالة مثل كتاب المسالك والممالك للأصطخري الذي ألفه عام 951م وفتوح البلدان للبلاذري، وكتابة أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم للمقدسي عام 985م وغيرهم، وفي عام 1099 سقطت الخليل في يد الصليبين وأطلقوا عليها اسم ابراهام، وفي عام 1168م أصبحت مركزاً لأبرشيه وهي كلمة يونانية تعني المجاورة، وهي من اصطلاحات المسيحيين الكنائسية، واستعملها العرب لدار المطران أو الأسقف، وفي سنة 1172م بنيت كنيسة على موقع الحرم الإبراهيمي الشريف، والى الغرب منها شيدت القلعة، ولكن بعد معركة حطين سنة 1187م استطاع القائد المسلم صلاح الدين الأيوبي أن يحررها من الصليبيين ويحول كنيستها إلى جامع وهو الحرم الحالي.


و تعرضت الخليل للغزو المغولي المدمر كغيرها من المدن الفلسطينية، و دخلت الخليل تحت الحكم المملوكي واستمر حتى عام 1516م وقد اهتم بها سلاطين المماليك فأصبحت مركزاً للبريد خاصة مصر وغزة وغور الصافي والشويك.
كانت تضم عدداً من المدارس أهمها القميرية والفخرية وعيون المار، ومن أهمها عين سارة وعين الحمام عين الشمعية، أما عن المقابر فأهمها مقبرة البقيع والمقبرة السفلى وفي عام 1517 خضعت الخليل تحت الحكم العثماني، ومن أهم الأحداث التي تعرضت لها الخليل أثناء الحكم العثماني وقوعها في يد إبراهيم باشا المصري، في عام 1831 – 1840م.
ثم خضعت الخليل كغيرها من المدن الفلسطينية للانتداب البريطاني عام 1917 و ارتبط اسمها بظروف الحرب العالمية الأولى وانتصار الحلفاء على الدولة العثمانية.
وما زالت ترزح تحت نير الاحتلال الاسرائيلي وهي تنوء بحمل رجس أكثر من عشرين مستوطنة على ثراها الطهور

منقول مع بعض الإضافات والتعديلات
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : مدينة ومعلومة     -||-     المصدر : الموقع الرسمي لقبيلة الجبور     -||-     الكاتب : أبو ضياء



l]dkm ,lug,lm


reputation



 توقيع : أبو ضياء



كتبت وقد أيقنت يوم كتابتي
بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
فإن كتبت خيراً ستُجزى بمثله
وإن كتبت شراً عليها حسابها

رد مع اقتباس
قديم 10-11-07, 07:30 PM   #2
المشرف العام

النقاط: 92,280, المستوى: 100 النقاط: 92,280, المستوى: 100 النقاط: 92,280, المستوى: 100
النشاط: 25.0% النشاط: 25.0% النشاط: 25.0%
آخر الإنجازات

الصورة الرمزية خليل الجبوري
خليل الجبوري متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 999
 تاريخ التسجيل :  Jun 2007
 أخر زيارة : اليوم (06:47 PM)
 المشاركات : 23,885 [ + ]
 التقييم :  174
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 SMS ~
حنــــا زبيد الي علينا التواصيف
حنا زبيد الي علينا اعتـــــمادي
لوني المفضل : Darkblue
مقالات المدونة: 1
شكراً: 219
تم شكره 15 مرة في 15 مشاركة
افتراضي رد: مدينة ومعلومة



خليل الجبوري
الله يحفظ الخليل و أهل الخليل

وموضوعك مميز ان شاء الله
نشارك به و بجديه


تسلم يا ابو ضياء


 
 توقيع : خليل الجبوري

اللهم لا اله الا أنت سبحانك أنا كنا من الظالمين


رد مع اقتباس
قديم 10-11-07, 07:58 PM   #3
المشرف العام

النقاط: 92,280, المستوى: 100 النقاط: 92,280, المستوى: 100 النقاط: 92,280, المستوى: 100
النشاط: 25.0% النشاط: 25.0% النشاط: 25.0%
آخر الإنجازات

الصورة الرمزية خليل الجبوري
خليل الجبوري متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 999
 تاريخ التسجيل :  Jun 2007
 أخر زيارة : اليوم (06:47 PM)
 المشاركات : 23,885 [ + ]
 التقييم :  174
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 SMS ~
حنــــا زبيد الي علينا التواصيف
حنا زبيد الي علينا اعتـــــمادي
لوني المفضل : Darkblue
مقالات المدونة: 1
شكراً: 219
تم شكره 15 مرة في 15 مشاركة
افتراضي رد: مدينة ومعلومة



خليل الجبوري
الموصل أم الربيعين
سلة خبز العراق
كان يسميها المرحوم صدام حسين (( مدينة الرماح ))
العصر الحديث
مدينة تقع شمال العراق على ضفاف نهر دجلة، وهي ثاني مدينة في البلاد من حيث السكان بعد بغداد حيث يبلغ عدد سكانها قرابة ثلاثة مليون نسمة، تشتهر بالتجارة مع الدول القريبة مثل سوريا وتركيا. وسكان الموصل العرب يتحدثون باللهجة الموصلية (او المصلاوية) العربية التي تحمل في طياتها وتعابيرها ملامح خاصة, ولهذه اللهجة الموصلية الدور الاكبر في الحفاظ على هوية المدينة من الدخلاء, وسكان الموصل من المسلمين السنة ومن المسيحين الذين ينحدرون من شعبيهما الاشوري والكلداني. وتعتبر مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.
الموصل هي نفسها نينوى تاريخياً، حيث نشأت مدينة نينوى في العهد الآشوري على الضفة اليسرى لنهر دجلة، ولكن اهلها المسيحيون في القرون من 2 إلى 6 لليملاد انتقلوا إلى الضفة اليمنى من نهر دجلة لكي يأتمنوا على ارواحهم من غزوات الفرس الساسانيين وفي الكتابات التي خلدها المسيحييون كانت تسمى بنينوى فمار اسحاق النينوى ولد وترعرع في نينوى الغربية ولك ان ترى بقايا الكنائس والاديرة على ضفتي النهر ومكان السكان يسمونها بالموصل الا إلى ان جاء العرب وسموها بالموصل فالمعالم الحضارية لنينوى الاشورية باقية في الضفة اليسرى ومعالمها المسيحية تقع في الضفة اليمنى واليسرى أيضا. ومدينة الموصل الحالية مازالت في توسع و ازدهار و منذ النصف الأول من القرن العشرين بدأت مدينة الموصل في التوسع إلى الجانب الأيسر من نهر دجلة لتشمل الموقع الأثري لمدينة نينوى بأكمله ضمن حدودها. إدارياً، مدينة الموصل هي مركز محافظة نينوى. ويتوفر النفط في الموصل في حقل عين زالة الناضب وحقل بطمة الواقع في منطقة جبلية وعرة, وحقل صفية المتاخم للحدود العراقية السورية وهو حقل مشترك ذو ضغط منخفض مما يستوجب استخدام مضخات (سكروت) لسحب وإنتاج النفط وهو من النوع الثقيل عموما. يمر في الموصل المنفذ الشمالي لتصدير النفط من خلال خط أنابيب العراقي التركي. تشتهر منطقة الجزيرة في الموصل بالزراعة حيث يمكن اعتبارها من أهم المناطق المجهزة للحبوب في العراق حيت تبذر هناك وتسقى ديما اعتمادا على هطول الأمطار, كذلك تشتهر الموصل في زراعة البنجر السكري. تحتضن مدينة الموصل إحدى أعرق الجامعات العراقية وهي جامعة الموصل. تأريخيا سكان الموصل الأولون كانوا الاشوريون ومن ثم اختلطوا هؤلاء بالكلدانيين الآتيين من بابل العظيمة وهؤلاء صار مسيحيون في القرن الثاني الميلادي وكان إلى جانب المسيحيين اليهود الذين أتى بهم مسبيين شلمنصر الثالث عندما غزا واسقط مملكة السامرة اليهودية وكان هذا الجلاء في عام 721 قبل الميلاد. أما بعد الفتح العربي الاسلامي في القرن السابع للميلاد فسكنها العرب أيضا بجوار أخوتهم المسيحيين واليهود ولكن اليهود هجروا الموصل نهائيا بين 1948 و 1955 عندما هاجروا إلى فلسطين المحتلة. وفي عهد عبد الكريم قاسم جاءوا الأكراد أيضا ليقطنوها ولكن في زمن صدام تقلص عدد الأكراد في المدينة وكان نظام صدام يجبر كل مقيم في مدينة الموصل بتسجيل قوميته معتبرا أياها عربية والا فما كان له الا ليرحل قسرا هو وعائلته. وتشتهر المدينة بأنواع الكرزات والحلويات والمخللات . تعتبر مدينة نينوى احدى اهم المدن التاريخية لكونها عاصمة للامبراطورية الاشورية في اوج توسعها وفيها تاسست اولى المكتبات (الالف الثاني قبل الميلاد) التي عرفتها الانسانية فيما بعد. بعد سقوط نينوى الاشورية انتقل التجمع السكاني إلى الطرف الثاني من نهر دجلة حيث يوفر مكانا أكثر تحصينا لوقوعه على منطقة مرتفعة محاطة بالنهر عرفت ب(عبوريا)ثم الموصل بعد الفتح الاسلامي.

كانت الموصل اهم مراكز انطلاق للغزوات الاسلامي امسمات بالفتوحات بعد استقرار القبائل العربية فيها. ولعبت دورا في التاريخ الاسلامي ابان الدولة الاموية وتاسست فيها دويلات خلال العصر العباسي الثاني مثل الحمدانيين الذين تصدوا للروم ثم الزنكيين والايوبيين المقاوميين للغزوات الصليبية الاوربية. كانت من اهم مدن الدولة العثمانية. صمدت مرتين بوجه جيوش نادر شاه الصفوي الذي غزاها في القرن الثامن عشرعندما كان واليا عليها الحاج حسين باشا الجليلي الموصلي والجليلي ( عائلة موصلية حكمت مدينة الموصل زهاء ال 150 عام ولهذه الاسرة معالم في المدينة من جوامع ومدارس دينية ومن أشهر حكام هذه العائلة الغازي محمد امين باشا الذي كان سردار للجيوش العثمانية واسر في روسيا لمدة اربع سنوات واطلق سراحه بناء على معاهدة بين روسيا والدولة العثمانية وقد منحه السطان عبد الحميد الاول لقب الغازي تكريما له ومن حكام هذه الاسرة ايضا احمد باشا الجليلي ومحمود باشا الجليلي وقد بلغ عدد حكام هذه الاسرة للمدينة 36 حاكما يحمل لقب باشا ورتبة الوزارة بثلاث اطواغ عثمانية وايضا رتبة بكلربكي ) وفشل نادر شاه الصفوي في احتلالها تاركا بعض من فلول جيوشه حول المدينة في قرى متناثرة اصبحت جزءا من مدينة الموصل الان. كان يمتد لواء الموصل جغرافيا ليشمل محافظة دهوك وعقرة
- اشتهرت الموصل منذ القدم بأهميتها كمركز تجاري مهم بسبب موقعها الجغرافي كبوابة شمالية للعراق وتتصل المدينة بتركيا وحلب بواسطة خط حديدي بناه الألمان قبل الحرب العالمية الأولى إلى جانب وجود مطار صغير للخطوط الداخلية. - أدى اكتشاف النفط في الموصل منذ الثلاثينيات من القرن العشرين إلى اكتساب المدينة أهمية كبيرة في الأسواق الدولية سواء من حيث المادة الخام أو المنتجات المكررة من النفط. - كما اشتهرت المدينة بإنتاج الأقمشة القطنية الناعمة التي اشتق منها اسم الموسلين وهي ملابس قطنية مشهورة. - - يوجد في الموصل أيضًا أهم مصانع السكر بالعراق.
- تعد الموصل ثالثة كبريات المدن العراقية بعد بغداد والبصرة من حيث عدد السكان. - بلغ زيادة عدد سكان الموصل حوالي 20,3 مرة منذ بداية القرن العشرين مقابل 1,7 مرة فقط خلال القرن التاسع عشر فقد ارتفع عدد سكان المدينة من 35,000 نسمة في بداية القرن التاسع عشر الميلادي إلى 40,000 في منتصف القرن التاسع عشر ثم إلى 60,000 نسمة عام 1900م وتضاعفوا بعد ذلك ثلاث مرات ليصلوا إلي 178,000 نسمة عام 1965 م ثم قفزوا خلال الاثني عشرة سنة التالية إلى 1,220,000 نسمة عام 1977م ويعد الربع الثالث من القرن العشرين أسرع فترات نمو سكان الموصل حيث تضاعف عدد السكان أكثر من تسع مرات. - وقد بلغ معدل النمو السكاني لمدينة الموصل 30 % سنويًّا مما تسبب في مضاعفة عدد سكانها مرة واحدة كل ثلاث سنوات تقريبًا بين عامي(1950 - 1977م). وبلغ عدد سكان مدينة الموصل عام 2001 ثلاثة مليون وسبعمئة الف شخص.
منطقة معتدلة دافئة وهي عاصمة محافظة نينوي العراقية ويبلغ ارتفاعها 730 قدمًا (223م) فوق مستوى سطح البحر. وتسقط على مدينة الموصل بوجود ربيعين في السنة ، حيث ان فصل الخريف يكون بجمال الربيع.
بعشيقه,حمام العليل,القياره,الحمدانيه,برطله,تلكيف,تلعفر,الزمار, سنجار,شيخان,ربيعه,اتروش,البعاج,الحضر.


العصر القديم

تبعد مدينة الموصل عن مدينة بغداد 465 كم . تعود جذور مدينة الموصل الحالية إلى عام 1080 قبل الميلاد عندما اتخذت السلالة العراقية الآشورية مدينة نينوى عاصمة لهم على دجلة والتي تقع في الضفة الشرقية من الموصل الحالية. قاموا بتحصين نينوى وأقاموا حولها القلاع، ومنها قلعة في الجهة الغربية من دجلة تقابل مدينة نينوى. تقع هذه القلعة فوق "تل قليعات" الحالي. كانت هذه القلعة نواة مدينة الموصل. إن مناعة الموقع، وخصب السهول المجاورة لها، وقربها من دجلة، ووجود حامية عسكرية في الحصن، ووقوعها على طريق رئيسية تصل بين طرفي الهلال الخصيب كل هذا شوق الناس على أن يسكنوا حول هذا الحصن المذكور، وأخذت البيوت تزداد على مر السنين. في سنة 612 قبل الميلاد سقطت مدينة نينوى فدمرها الأعداء وهرب أهلها من القتل والدمار . ولا شك أن التخريب والقتل أصاب الحصن الغرب ومن حوله. وبعد أن هدأت الأحوال واستتب الأمن في البلاد، تراجع بعض السكان الذين سلموا من سيوف الأعداء إلى نينوى، وأسسوا لهم حصنا على"تل توبة" في نينوى، كما أن قسما منهم رجعوا إلى الحصن الغربي فرمموه وسكنوا فيه. فصار قرب دجلة حصنان أحدهما" الحصن الشرقي" وهو الذي فوق "تل التوبة" يقابله في الجهة الغربية من دجلة " الحصن الغربي" الذي فوق "تل قليعات".
وفي القرن الرابع قبل الميلاد ازدادت العمارة حول الحصن الغربي وصار قرية لها شأن يذكر وقد كان يطلق عليها (مصب ايلا) Mespila اي (مصب الاله) ومع الزمن والميل الى الاختصار تحول الاسم الى (الموصل) الذي شاع تماما في العصر العربي الاسلامي. وكالعادة فان الناس تميل الى السهولة والمباشرة في التفسير، فظنوا ان الموصل تعني ( المكان الموصل بين العراق والشام)، كما قالوا عن سامراء انها تعني (سر من رأى) بينما في الحقيقة انه اسم اكدي آرامي قديم ربما مرتبط بتسمية( سومر) وقد اسس الخليفة المعتصم قصره عند دير مسيحي ياسم( دير شامرا) ومنها شاع الاسم!!
اما بالنسبة للأسماء والالقاب المتعددة للموصل، فأنها قد سميت بالفيحاء لانها تفوح بالعطر والحياة، وسميت بالحدباء وكما نسبه ياقوت الحموي الى احتداب في دجلتها واعوجاج في جريانه . الا ان الرحالة الشهير ابن بطوطة يعزوه الى قلعتها الحدباء . ويقول صاحب منهل الاولياء عن سبب تسميتها بالحدباء . لانحداب أرضها لان البيوت والمحال فيها لم تقع على مستوى من أرضها بل بعضها نشز وقلاع ، وبعضها في واد منخفض . وسميت بام الربيعين لأن الربيع والخضرة يأتيانها مريتن في العام، في الربيع والخريف. اخذت اسمها نينوى من اللغة الاكدية ( بلهجتها الآشورية الموصلية)التي كان يتكلم بها العراقيون الاوائل نسبة الى (نينا) الهة الخصب والماء لدى السومريين اسلاف العراقيين والتي اتخذت فيما إسمها الاكدي (عشتار). وهذه التسمية لها علافة بتسمية (نون) وتعني احياء الماء او السمك او الحوت. ومن هذه التسمية اشتقت تسمية النبي ( يونس الذي ابتلعه الحوت) او (يونان) بالآرامي او (ذو النون) كما سمي في العربي. ولا زال قبره هذا النبي حتى الآن مقدسا في المدينة. كانت مدينة نينوى عاصمة للسلالة العراقية الآشورية تقع في الضفة الغربية من دجلة مقابل الضفة الشرقية لمدينة الموصل الحالية. نينوى كانت عاصمتهم الثالثة بعد مدينتي آشور ثم كالح ،وتقعان ايضا في نفس المحافظة. منذ العصر الآرامي المسيحي بدأ اسم (الموصل) وهو مختصر للتسمية الآرامية (مصب ايلا)(كما سنشرحه لاحقا) يشيع على المنطقة ، حتى هيمن تماما في العصرالعربي الاسلامي .
من النواحي التاريخية والحضارية والسياسية، منذ القدم وحتى نهاية الدولة العثمانية، ظلت نينوى او الموصل مركز وعاصمة لكل القسم الشمالي من العراق، ابتداءا من من شمال بغداد فما فوق، أي كل المحافظات الشمالية التالية: تكريت، كركوك ، السليمانية، اربيل دهوك ، بالاضافة الى محافظة نينوى الحالية ومركزها مدينة الموصل. وتتميز هذه المنطقة عن باقي العراق الوسطي والجنوبي، بكثرة المرتفعات التي تتحول الى جبال شامخة مع الاقتراب من الحدود التركية والايرانية ( الشمالية و الشماليةالشرقية). وهذا الخاصية الجغرافية قد جعلت مناخها معتدلا وجزءا من مناخ البحر المتوسط الذي تزداد فيه كمية الامطار مقارنه بباقي العراق.

رغم هذا التمايز الجغرافي المناخي الا ان تاريخ منطقة نينوى لا يختلف عن تاريخ باقي العراق، من حيث الاشتراك في المراحل التاريخية التالية:

المرحلة المسمارية (السومرية ـ الأكدية)

وقد سميت بالمرحلة المسمارية بدلا من التسميات التقسيمية العديدة الشائعة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةسومرية، اكدية، بابلية، آشورية، كلدانية) التي لم يتفق عليها المؤرخون حتى الآن . ان الكتابة المسمارية الصورية هي الخاصية الجامعة لتاريخ العراق القديم حتى سقوط بابل في القرن السادس قبل الميلاد وانتشار اللغة الآرامية سليلة الاكدية السابقة مع انتشار الكتابة الابجدية الفينقية(الحروفية) بدل المسمارية(الصورية). دامت هذه المرحلة المسمارية ما يقرب الثلاثة آلاف عام ، حيث بدأت بإنبثاق الحضارة السومرية في الجنوب في الالف الرابع قبل الميلاد ، واتخذت هذه الحضارة شكلها السياسي والثقافي المتكامل مع قيام الملك ( سرجون الاكدي ) الذي مثل بداية سيادة اللغة الساميةالاكدية وتوحيد الدويلات العراقية وتكوين اول دولة موحدة (2350ق.م) على ارض الرافدين. مدينة بابل في وسط العراق لعبت دورا اساسيا كعاصمة حضارية كبرى لفترة الفي عام تعاقبت عليها الكثير من السلالات والدول .


اله نينوى آشور( الثور) رمز الفحولة والخصب وهو الذي تسمى به اهل نينوى ( الآشوريون)

تشير المصادر التاريخية على ان الاشوريين اتخذوا سنة1080ق.م نينوى عاصمة لهم . وفبداوا بتحصينها وتحكيمها واقاموا حولها القلاع. ان خصوصية منطقة نينوى الجغرافية المناخية بالاضافة الى الحدود المباشرة مع الهضبتين الايرانية من الشرق والاناضولية والقفقاسية من الشمال، قد منحتها خصوصية سياسية وسكانية، من حيث تنوع الاعراق والاديان والطوائف التي حافظت على خصوصيتها اللغوية والعقائدية من خلال الاحتماء بالوديان والجبال. لقد اضفت هذه الحالة نوعا من التوتر الدائم وروح المحافظة والقوة لدى السكان. فالدولة الآشورية ، بالاضافة الى دورها االمتميز في تطوير الحضارة العراقية بالتكامل مع الدولة البابلية، فأنها ايضا قد تميزت بالروح العسكرية والميل الى التوسع والفتوحات التي جعلت العراقيين يسيطيرون على كل كل بلاد الشام وحتى مصر. ان سكان شمال العراق ما كانوا يختلفون عن باقي العراقيين ، لا من حيث اللغة ولا من حيث الدين، نفس اللغة الاكدية ( بلهجتها الآشورية) مثلما المصلاوية الآن مقارنة باللهجة الجنوبية. لكن قد طغت عليهم تسمية( آشوريون) نسبة الى اله الثور ، اله القوة والخصب، الذي كان مقدسا لديهم اكثر من باقي العراقيين. وكان الملك ( آشور بانيبال ) من اشهر ملوك هذه السلالة وخصوصا مكتبته الغنية التي عثر عليها في العصر الحديث والتي احتفض بها بآلاف الرقم الطينبة من تراث اسلافه العراقيين، حتى المكتوب منه باللغة السومرية التي ظلت لغة مقدسة لدى جميع السلالات العراقية بجانب لغتهم الاكدية خلال اكثر من الفي عام حتى نهاية بابل في القرن السادس قبل الميلاد. ويمكن ان نذكر ايضا مللكة نينوى الشهير ( سميرام) المعروفة بـ ( سمير اميس) والتي دخلت تاريخ الاسطورة العالمية عبر شخصيتها القوية والجذابة.
صحيح انه من الناحية السياسية فأن نينوى قد لعبت دورا منافسا لبابل ، وهذا الانقسام بين قطبين في داخل الوطن الواحد، مسألة طبيعية قد وجدت في معظم حضارات التاريخ مثل مصر وغيرها. رغم المتغيرات السياسية واجتياحات الاقوام الآسيوية والسامية المختلفة الا ان الوحدة اللغوية والدينية للعراقيين ظلت سائدة طيلة هذه القرون العديدة . لقد سادت اللغة الأكدية وهي من اول واقدم اللغات السامية المعروفة . لقد اتخذت هذه اللغة تكوينها الثقافي والكتابي من خلال استيعابها اللغة السومرية بما فيها من ثقافة ومعتقدات دينية والخط المسماري السومري. اصبحت الاكدية (بلهجتيها البابلية والآشورية ) لغة العراقيين الرسمية لما يزيد على الالفي عام، وخلفت لنا الآلاف المؤلفة من النصوص والوثائق الطينية التي سمحت لنا من معرفة كل شيء عن حياة العراقيين.
المرحلة الآرامية ـ المسيحية

بعد سقوط نينوى اولا ثم بعدها بابل عام ( 539 ق.م ) انتهت آخر الدول العراقية الوطنية واصبح النهرين ساحة صراع القوى العضمى : الايرانيون والاغريق والرومان ، حتى تمكن اخيرا الفرس الساسانيون من فرض سيطرتهم ابتداءا من القرن الثالث حتى القرن السابع ، حيث الفتح العربي الاسلامي . طيلة اكثر من ( 11 ) قرن ظل العراق محكوما من دول تختلف عنه دينيا ولغويا ، ورغم محاولات الايرانيون خلال قرون السيطرة من فرض لغتهم الفارسية وديانتهم الزرادشتية الا ان العراقيين ظلوا على ديانتهم البابلية ولغتهم الآرامية . منذ قبل الميلاد تمكنت اللغة الآرامية ان تصبحت لغة العراقيين السائدة وكذلك لغة سوريا ، والآرامية هذه بالحقيقة هي لغة سامية تكونت من التقاء اللغتين الاكدية العراقية والكنعانية السورية ( سوريا التاريخية تعني حاليا لبنان وفلسطين والاردن وسوريا ) .
طيلة التاريخ ظلت منطقة نينوى حلقة الوصل التي تربط العراق بمنطقة الشام وعموم البحر المتوسط. فمن خلال نينوى ومنذ القرن الاول الميلادي بدأت المسيحية السورية الفلسطينية تنتشر في شمال النهرين وباقي العراق حتى اصبحت في القرن الثالث الميلادي ديانة الاغلبية الساحقة من السكان ، وانتشرت الكنائس والاديرة النسطورية حتى الاحواز والبحرين وقطرايا ( امارة قطر الحالية ) . تميزت المسيحية العراقية منذ البداية بأنشقاقها عن الكنيسة البيزنطية وتبني مذهب ( نسطور ) الذي اصبح مذهب الكنيسة العراقية التي سميت رسيما بـ ( كنيسة بابل ) ، ولكن المؤرخون يسمونها ايضا بـ (كنيسة فارس) بأعتبار العراق كان خاضعا لفارس . مع هذه الاغلبية المسيحية النسطورية التي تضاهي حوالي 90 % من السكان مع اقليات من المذهب اليعقوبي السوري واليهود والصابئة والمذهب المانوي البابلي. اما نينوى فقد كثر فيها ايضا اتباع المذهب المسيحي الشامي ( اليعقوبي) بحكم علاقتها الخاصة مع الشام.


قصر الاخيضر من فترة الحضر وهي سلالة عربية بثقافة آرامية

وقد بدأت الموصل الواقعة على الضفة الشرقية من دجلة تبرز بعد سقوط نينوى لموقعها المهم الذي يصل بين عدة أقطار، وهذا الموقع نفسه سبب للمدينة ويلات ومصائب عديدة، فقد كانت ساحة للحروب التي استعرت نيرانها بين الدولة المتنافسة على احتلال بلاد النهرين، فكانت الجيوش تكتسحه فتدمر ما به.
وفي عهد كسرى الأول أنوشروان 521 / 579 م كانت الحرب سجالا بين الروم والفرس فأغار الروم وخربوا الموصل، وفي عهد كسرى أبرويز بن هرمز 579 / 590 م اهتم بتعزيز موقع الموصل. فبنى فيها عدة دور وحصنه ا، وأتى ببعض الفرس وأسكنهم فيها فتوسعت المدينة وكانت من معاقل الفرس القوية التي تصد زحف الروم عنها. وقد لاقت الموصل اهتماما كبيرا من أردشير وسميت باسمه "نيو أردشير " أي أردشير الجديدة وأما الكتبة الآراميون فكانوا يسمونها "حصن عربايا" أي الحصن الغربي ( عربايا أي غربايا).

المرحلة العربية الاسلامية وشيوع اسم الموصل الآرامي

مت شيوع تسمية (الموصل) كذلك اطلق العرب عليها تسمية"خولان" كما كانوا يطلقون عليها الحصنين.
وقد تم الفتح الإسلامي للموصل في عام 16هـ / 637 والقبائل التي اشتركت في الفتح هي (تغلب وأياد والنمر) بقيادة ربعى بن الأفكل العنزي. وقد كانت هذه القبائل منتشرة بين تكريت والموصل ، وقد سكن قسم من هذه القبائل الموصل بعد الفتح، والقسم الكبير منها استمر في الزحف على البلاد المجاور وخاصة أذربيجان وأرمينيا.

وفي عام 17هـ / 638 م عين الفاروق عمر بن الخطاب رضالله عنه عتبة بن فرقد السلمي واليا على الموصل وهو الذي بنى المسجد الجامع، والى جانبه دار الإمارة، وكان بها أحد الأجناد الستة التي جندها الفاروق وجعلها تابعة للكوفة. وعين الخليفة عثمان بن عفان "عرفجة بن هرثمة البارقي" اميرا على الموصل فقام بتوسيعها وتعميرها، فاختط منازل العرب فيها، ووسع الجامع الذي كان قد بناه عتبة بن فرقد السلمي.
وفي عهد الخليفة علي ابن أبي طالب رضي الله عنه زادت الهجرة الى الموصل من الكوفة و البصرة .
وانقضى عهد الراشدين، والموصل في توسع دائم حتى صارت من أمهات أمصار الجزيرة وبلغ خراجها في خلافة معاوية ابن أبي سفيان رضي الله عنه أربعة ملايين درهم. واهتم الأمويون بالموصل كثيرا نظرا لأهميتها الحربية والتجارية فكانوا يولون عليها أقدر الولاة وأحزمهم، وكثيرا ما كانوا يولون عليها من ثبت عندهم حبه للإصلاح والعمران. وقد سكن الموصل من الخلفاء الأمويين هشام بن عبد الملك، وذلك قبل أن يولى الخلافة، فبنى له قصرا في ربطها الأسفل، وزرع النخيل والأثمار حوله، وبقي القصر إلى سقوط الدولة العباسية، فأقطعه أبو جعفر المنصور السحاج بن وائل الأزدي الذي ساعدهم على الأمويين.
وقد توالى على الموصل عدد من الولاة زادوا في خطتها، فقد أحاط سعيد بن عبد الملك الموصل بسور ورصف طرقها بالحجارة، وبنى بها مسجدا عرف بـ"مسجد عبيدة" نسبة إلى مؤذنه، كما بنى فيها سوق سعيد. ثم ولى عبد الملك أخاه محمد بن مروان الموصل، فجدد سور الموصل، وربما أكمل السور الذي بناه ابن أخيه سعيد، أو أنه وسعه في الأماكن التي توسعت إليها المدينة.
وفي عام 106-113هـ / 724 -731م تولى الموصل الحر بن يوسف الأموي الذي وجد نهر دجلة بعيدا عن المدينة، وأن السكان يلاقون عناء ومشقة في نقل الماء، فشق نهرا من قرب دير مار ميخائيل، وسيره محاذيا للتلال التي تطل على حاوي الكنيسة، وأجراه تحت المدينة في مجرى دجلة الحالي، بدأ بهذا العمل عام 108هـ / 726 م واستمر به العمل إلى عام 115هـ / 733 م فأتم فتحه الوليد ابن تليد العبسي وأراح الناس وعرف بـ"نهر الحر"، ورصفوا شارعا محاذيا لمجراه، وغرسوا على جانبيه الأشجار، فكان أهل المدينة يتنزهون به في الأمسيات، وبنى الحر قصره المعروف بالمنقوشة. وكان من القصور المشهورة، بناه عام 106هـ / 724 م، وهو قصر منقوش بالساج والرخام الأبيض المصقول والفصوص الملونة والفسافس. وكان من أجمل القصور في زمانه، وبقي القصر إلى القرن السابع الهجري.
ثم تولاها مروان بن محمد مرتين (إحداهما 102- 104هـ / 720 - 722م والثانية 126- 127هـ / 743 – 774م وكان أول من عظم الموصل وألحقها بالأمصار العظام، وجعل لها ديوانا يرأسه، ونصب عليها جسرا، ونصب طرقاتها وبنى عليها سورا، وهدم المسجد الجامع ووسعه وبنى له منارة، وأحاطه بأسواق، فكانت أسواق الموصل الرئيسية حوله. وعلى هذا فقد صارت الموصل قاعدة بلاد الجزيرة بعد أن كانت مدينة تابعة للكوفة.
وفي العصر العباسي الأول نكبت الموصل على أثر ثورة أهلها على الوالي محمد بن صول سنة 133هـ / 750 م ففتك بها العباسيون فتكا ذريعا، حتى أن أسواقها بقيت معطلة عدة سنين، وكان هذا على يد يحيى بن محمد أخي السفاح.
وفي عام 133هـ / 750 م ولى المنصور عليها عمه إسماعيل بن علي بن عبد الله بن العباس، ولما دخل البلد وجدها بحالة يرثى لها، فجمع الناس وخطبهم ووعدهم بحسن السيرة فيهم بأن يرد عليهم المظالم، ويعطيهم ديات من قتلهم يحيى، وكتب إلى المنصور يعلمه بسوء حال البلد وخراب ه. فكتب إليه المنصور أن أرفق بالناس وتألفهم. فأخذت المدينة تستعيد مركزها الاقتصادي حتى بلغت جبايتها في خلافة هارون الرشيد 24.000.000 درهم و(20.000) رطل عسل. مع العلم بأن المهدي كان قد خزل منها كورة دراباذ وكورة الصامغان. ومع أن المعتصم خزل منها أيضا كورة تكريت وكورة الطيرهان فإنه بلغ ما كان يجبى منها ومن أعمالها في خلافته ( 6.300.000 ) دينار كان هذا في الربع الأول من القرن الثالث الهجري.
وفي أواخر القرن الثالث للهجرة /التاسع الميلادي ملكها بنو حمدان، وهم سلالة عربية شيعية، فاهتموا بالزراعة كثيرا، فغرسوا فيها الأشجار،وكثرت الكروم وغرست الفواكه، وغرست النخيل والخضر، وكانوا يعنون بزراعة القطن والأرز والحبوب. وبلغ خراج الحنطة والشعير فيها خمسة ملايين درهم.
وخلف العقيليون الحمدانيين في حكم الموصل سنة 368- 486هـ / 979 - 1093م وخلال مدة حكمهم تنازعوا فيها على الحكم وسبب هذا تأخر المدينة عما كانت عليه. ثم انتزع السلاجقة منهم البلاد، وزادت الاضطرابات والحروب بين أمرائهم على الحكم ولاقت المدينة ويلات كثيرة ومصائب، فتأخرت فيها التجارة وقلت المزروعات وهجر قسم كبير من سكان الموصل مدينتهم، وهكذا تقلصت عما كانت عليه، حتى استولى الخراب على أكثر أحيائها.
وفي رمضان من عام 521هـ / 1127 م تسلم القائد التركي الشهير عماد الدين زنكي الموصل وبدأ بذلك العهد الأتابكي لحكم الموصل- ولما تسلم عماد الدين الموصل أقام بها يقرر أمرها ويصلح قواعدها وكانت الموصل هي المركز بالنسبة إليه فانطلق منها ليوسع دولته خاصة بعد أن وجد البلاد المقسمة بين الأمراء وكل واحد منهم قد استأثر بولايته لا يهمهم من أمر البلاد سوى جمع ما يقدر على جمعه من أي طريق كان، كما استفحل خطر الصليبيين واحتلوا أكثر البلاد السورية ووصلوا إلى أسوار حلب فحشد عماد الدين جيوشه وبدأ بأمراء الأطراف ثم سار إلى حلب فاستبشر به أهلها خاصة لما كانوا يقاسونه من النزاع بين الأمراء فضلا عما يصيبهم من مضايقة الصليبيين لهم حتى كانوا يقاسمونهم في بعض محاصيلهم، ثم توجه إلى حماة فاستولى عليها عام 524هـ / 1130 م، ثم التفت إلى ما جاوره من حصون الفرنج فهاجمهم ودخل معهم في معارك كبيرة كان فيها مؤيدا من الله بالنصر العظيم عليهم فهابه الفرنجة، وأصبح أعظم قائد في الهلال الخصيب، وصار ملكه يمتد من شهرزور( السليمانية حاليا) شرقا،إلى قرب سواحل سورية غربا ومن آمد وديار بكر وجبال الأكراد الهكارية والحميدية شمالا إلى الحديثة جنوبا.

المرحلة العثمانية ودور اسرة الجليلي

وفي عهد العثمانيين كانت الموصل إحدى الولايات التابعة للخلافة العثمانية وقد تمكنت في حكمها المحلي والإقليمي الأسرة الجليلية1136- 1249هـ / 1724 - 1834م التي تنتمي إلى مؤسسها عبد الجليل.
وبرز من هذه العائلة اسم الوزير الحاج حسين باشا الجليلي 1108-1171هـ / 1697 -1758م، وهي اسرة مسيحية موصلية معروفة لحد الآن، اعتنقت الاسلام فيما بعد. وقد لعبت هذه العائلة دورا متميزا من خلال الخدمات العسكرية التي قدمتها للدولة العثمانية ضد الفرس وخصوصا نادر شاه ، وقاد هذا الوزير انتصار الموصل على نادر شاه ومنع بذلك امتداد إيران الأفشارية في السيطرة على العراق ثم الشام. وقد اكتسب الوالي الجليلي لقب "بطل الحصار". فثبت من خلال عمله الاستراتيجي موقع أسرته المحلية سياسيا وإداريا في حكم ولاية الموصل لفترة تقترب من قرن كامل في التاريخ الحديث للعراق.
وكان من أبرز أبناء الأسرة الجليلية الوزير محمد أمين باشا الذي منح لقب "الغازي" نظرا لاشتراكه في الحرب العثمانية - الروسية عام 1184هـ / 1770 م كسردار للجيوش العثمانية، وقد أسر من قبل الروس، وفك أسره بعد حوالي خمس سنوات، فقابل السلطان عبد الحميد الأول 1180-1203هـ / 1774 - 1789م الذي وكل إليه مهمة تعديل نظام العراق وولاه عليه ولكنه توفي سنة 1181هـ / 1775 م، قبيل الشروع بمهمته الكبرى.
وبعدانتهاء الحرب العالمية الأولى وقعت الموصل تحت الاحتلال الفرنسي وظلت كذلك تحت الحكم الفرنسي حتى نالت العراق الاستقلال، وهي الآن مدينة من أهم المدن العراقية التي تحظى بمكانة عالية.

المناطق التاريخية والمعالم الآثارية والدينية لمحافظة نينوى

ـ الحضر: تبعد عن مدينة الموصل 115 كم في الجنوب الغربي. وهي من المناطق التاريخية المشهورة في الموصل وقد نشات في القرن الاول ق.م كحصن منيع في الجزيرة لحماية القوافل التجارية ، وكان اول حكامها امير عربي يدعى - سنطروق – وقد كان لقبه ملك العرب واسم ابيه – نصر – الكاهن الاعظم . علما بأن اللغة الآرامية هي لغة اهل حضر. وهذا ربما يؤكد الفرضية القائلة بأن تسمية عرب لم تكن تسمية عرقية قومية بل مناطقية ، فأن أول من أطلقها هم أهل نينوى على االقبائل الآرامية المتنقلة في البادية الغربية. فكلمة عرب نفسها كلمة غرب، ولا زال اهل العراق يسمون سكان اعالي الفرات بـ (الغربية) مقابل ( الشرجية او الشروكية) أي اهل الجنوب الشرقي. اكمل هذا الملك بناء معبد شمس الذي هو اعظم المباني في المدينة وجاء وصفها آنذاك بانها مدينة كبيرة ذات اسوار عالية وقد دامت فترة عزها من 100-300 بعد الميلاد .
- باعشيقا: تقع شرقي دجلة على مسافة 16 ميل شرق الموصل. وهي لفظة سريانية من (بيت عشيقا) أي بيت الظالم او الفاسد او لعلها من بيت شحيقي- أي بيت المنكوبين- وتشتهر باشجار الزيتون ويأمها الطائفة اليزيدية لزيارة مرقد الشيخ البرذاني .
- جروانه : شمال شرقي الموصل على بعد 20 ميل منها وهي احدى نواحي قضاء الشيخان .
وتشتهر باثارها التاريخية ومنها القناة العظيمة التي شقها الملك الاشوري سنحاريب المتوفي سنة 681 ق.م .
- جامع النبي يونس:يقع في الجهة الشمالية الشرقية من نهردجلة فوق تل النبي يونس حيث ذكر بان الزهاد والنساك كانوا ياوون اليه ،وقد عرف ايضا باسم مسجد التوبة وقد عثر عام 767هـ على قبر النبي يونس لذا سمي بجامع النبي يونس.
- الجامع النوري(الكبير):يقع وسط مدينة الموصل وقد انشا عام 566-568هجرية واهم اثر باق في الجامع منارته التي تبلغ ارتفاعها من 52-54م ،نظراً لعظم اليل الحاصل بها قدمت عدة دراسات لاجراء ترميمات عليها .
- الجامع الاموي :يقع في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة الموصل القديمة بني في عهد عمر بن الخطاب عام 16هـ –637م .ولم يبقى من اثاره المهمة سوى صدر المحراب والعقد الذي يعلوه الذي ثبت بالجامع النوري .
- جامع النبي شيت :استظهر قبر النبي شيت عام 1057 هـ ثم تم بناء مرقد للنبي شيت ثم عمر بجانب المرقد جامع للصلاة سمي جامع النبي شيت عام 1206 وفيه غرفة مثمنة للدراسة لاتزال الى يومنا هذا.
- كنيسة مارتوما:تقع في محلة الخزرج ،وهي اليوم كاتدرائية الارثوذكس اقدم تاريخ لها 1168م عثراثتاء الترميم عام 1965م على عظام الرسول مارتوما وعرضت امام الطائفة .
- الكنيسة الطاهرة القديمة: تقع في محلة حوش الخان جددت عام 744هـ و1809م ورممت في الثلاثينات وطمست معالمها الاثرية ولم يبقى منها الا القليل منها الباب الملوكي والباب الخارجي وتشير اللوحة التي فوقه الى سنة 1878م وجددت عام 1967م .واضيف اليها معبد بجانبها وكان يدعى بمعبد مار يعقوب يوجد فيها ايقونة مرمرية اثرية يقصدها الزوار مسلمين ومسيحين لمشاهدتها
- كنيسة سيدة الانتقال:وتعرف بكنيسة الطاهرة الجديدة ، تميزا لها عن الكنيسة الانفة الذكر وتقع الى جانبها شيدت عام 1865م وجددن عام 1969.
- كنيسة الشهيدة مسكنتة :تقع في محلة المياسة بالقرب من كنيسة شمعون الصفا يقابلها دار المطرانية (البطريكية)سابقا للكلدان .
- كنيسة الارمن :تقع في محلة حوش الخان بالقرب من كنيسة الطاهرة العتيقة وكنيسة الطاهرة الجديدة وكنيسة الطاهرة الارثوذكس وتشكل معهم ما يسمى (حوش الخان ).
-كنيسة اللاتين :تقع في محلة الاوس والمعروفة بمنطقة الساعة (نسبة الى برج الساعة الواقع جنبها)وهي كنيسة للاباء الدومنيكان وبنيت عام 1872م .
- دير الشيخ متي :يقع شرق الموصل بمسافة 30كم على جبل مقلوب اقيمت ابنيته في القرن الرابع –الخامس الميلادي ويبلغ ارتفاعه 3400قدم ومن اثاره العتيقة قلاية وفيه مكتبة ثمينة وبعض مخطوطاتها تعود الى القرن الحادي عشر والثاني عشر .
- دير ماركوركيس :يقع شمال شرقي الموصل بمسافة خمسة اميال منها .معظم ابنيته مشيده في القرن التاسع عشر ،والدير محط زوار يقصدونه للتبرك به والتمتع بربوعه وخاصة يوم الاحد الخامس من الصوم الكبير وهو الكلدان .
- دير ماربهنام :وكان يعرف بـ(دير الجب)يقع على مسافة قصيرة من جنوب شرق الموصل ويعود للسريان الكاثوليك وتعد كنيسة هذا الدير من التحف الاثرية وهي مشيدة بالرخام والحجر والجص والطابوق ،وفي ظاهرها وباطنها كتابات سريانية وزخارف ونقوش على الرخام واقدم تاريخ لها هو 1164م.
- تل النبي يونس :يقع داخل مدينة الموصل الأثرية ويضم قصر اسرحدون وقصر سنحاريب ويعتبر من اثمن ما بقى من مدينة نينوى حيث لم تمتد اليه ايدي العبث والتخريب ويسمى ايضاً (تل التوبة ).
- تل قوينجق:استكشفه العالم الاثري ب.أ بونا 1842م-1851م حيث اماط اللثام عن قصر اشور بانيبال ومكتبته العظيمة .
- تل الرماح:يقع غربي الموصل80كم ، يشتهر بزقورة بجوار معبد منتظم الشكل يرجع الى 1800ق.م .
- سور الموصل :يبلغ محيط السور 12كم،مستطيل الشكل مبني بالحلان الاسمر فيه ابراج حجرية وله عدد من البوابات منها(العمادي، الميدان، الجصاصين، كندة،السر،العراق،لكش،القصابين المشرعة،الجسر،القلعة ،)وينتهي السور من الاعلى بشرفات وتليها ابراج من اللبن مرتفعة تشكل الخط الدفاعي الثاني .
- قلعة باشطابيا: يرجع تاريخها الى القرن السادس الهجري ولعبت دوراً في حصار الموصل عام 1156هـ ولها بابان احدهما يؤدي الى النهر ويسمى (باب السر) والاخر يؤدي الى الميدان الذي امامها ويسمى (باب القلعة)،وباشطابيا تعني (القلعة الكبير).
ـ برج المزاول العمودية العربية : موجودة في ساحة الاحرار (الطبقجلي)سابقا وتتالف من ثلاث مزاول العمودية الشرقية و العمودية الجنوبية والعمودية الغربية ارتفاعها اكثر من سبعة امتار وتكون هذه المزاول مواجهة للشمس منذ شروق الشمس وحتى غروبها .
- غابة الحدباء النموذجية : وتقع هذه الغابة طرف مدينة الموصل الشمالي مجاور نهر دجلة ،مساحتها كبيرة جدا وفيها مختلف اصناف الاشجار حيث يبلغ عددها (25الف شجرة) وفيها يقيم المخيم الكشفي الدائم لمدينة الموصل.
ـ تمثال ابي تمام: ويقع في ساحة الحرية بالقرب من نهاية جسر الحرية في الجانب الايمن لمدينة الموصل،وهو حبيب بن اوس الطائي من المع الشعراء الذين عرفهم الادب العربي ولد في قرية جاسم عام 188هـ – 804م قدم الى مصر وهو شاب ،فأقام بها خمس سنوات ،القى من خلالها الادب والشعر على شعرائها وادبائها ثم عاد الى دمشق وقد قويت ملكته الشعرية ومنها انتقل الى حمص.
متنزه الشلالات: يقع هذا المتنزه على طريق الموصل–الشيخان الرئيسي يبعد عن مركز المحافظة بنحو10كم والموقع في الاصل اقيم في مكان السد الاثري الذي انشاءه الملك الاشوري سنحاريب (705-861ق.م) واثاره باقية حتى الان في موقع الشلالات،وهو واحد من عدد كبير من السدود التي كانت تشكل مشروعا اروائيا متكاملا .
- تمثال الملا عثمان الموصلي: ولد في الموصل عام 1271هـ –1854م وهو عثمان بن عبد الله بن فتحي بن عليوي المنسوب الى بيت الطحان الموصلي المولوي . كان قاريْ مشهور عالما بفنون الموسيقى ، شاعر حسن الشعر كف بصره وهو صغير ثم انتقل الى بغداد وزار بعدها دمشق ثم رحل الى القسطنطينية ثم مصر وبعد مدة سافر الى الحجاز لاداء فريضة الحج عاد بعدها الى بغداد وبقي في بغداد الى ان توفي عن عمر يناهز الثمانين.


قصر من عصر السلالة الآشورية العراقية

الاسواق الشعبية

الاسواق القديمة :
- سوق الشعارين : ويمتد هذا السوق من جامع النبي جرجيس الى التقائه بشارع نينوى ،وقد بقي هذا الاسم ملازما للشارع حتى الان .
- سوق الاربعاء:موقعه يبدا من بداية باب الجسر الحديدي الى ان يلتقي بسوق الشعاريين .
-الاسواق الحالية :
- سوق باب السراي:وهو من الاسواق المهمة يباع فيه الحاجيات والتحفيات والزجاجيات والاحزمة المصنوعة من الجلد ..
- سوق باب الطوب:سمي بهذا الاسم نسبة الى الطوب مابين باب السراي وسوق الصوافة ويباع فيه المواد الغذائية.
- سوق الهرج :يقع بين الصوافة وبين المنطقة الجنوبية ،يباع فيه الالبسة والمواد الكهربائية والساعات والمسابح اليدوية والدراجات البخارية والمسجلات .
- سوق النجارين:يقع بالقرب من سوق الميدان ، وكان يعرف قديما بسوق القتابين ويصنع فيه المواد المنزلية الخشبية والمهود وصناديق دفن الموتى.
- سوق الميدان:بالقرب من الجسر الحديدي القديم في المنطقة التي كان فيها سوق الحشيش.
- سوق الحدادين:يقع في الجهة المقابلة لسوق الميدان وتصنع فيه اللوازم الحديدية البيتية.
- سوق العطارين :بجانب سوق الحدادين ويمتاز هذا السوق بوجود المواد العطارية التي يستعملها الموصليون كعلاج طبي شعبي.
- - سوق العتمية :ويمتد من سوق العطارين الى الشارع المؤدي الى باب الجسر الحديدي ،ويسمى بقسارية السبعة ابواب ويمتاز بعدم دخول اشعة الشمس اليه في كافة فصول السنة وبانارته بالمصابيح الكهربائية نهارا ويباع فيه الاقمشة بكافة انواعها .
- سوق السرجخانة: يقع في منتصف المدينة ويباع فيه كافة انواع الاقمشة والكماليات الرجالية والنسائية.
- سوق الصياغ :بالقرب من شارع الثورة وشارع نينوى ويباع فية المسوغات الذهبية والتي تمتاز يجودة صناعتها.
- سوق الغنم :في الجانب الايسر من المدينة ويباع فيه الاغنام.
- -
سور الموصل وابوابه

يحيط بالموصل سور كبير كان أول من خطه هو سعيد بن عبد الملك الذي تولى الموصل في خلافه أبيه عام 65- 89هـ / 685 - 708م. ثم أن مروان بن محمد وسع السور الذي بناه سعيد في الأماكن التي اتسعت فيها المدينة ورمم ما انهدم منه وذلك في أوائل القرن الثاني للهجرة. وقد بقي سور سعيد حتى هدمه هارون الرشيد عام 180هـ / 797 م على إثر ثورة أهل الموصل عليه. وبقيت المدينة بلا سور حتى عام 474هـ / 1081 م فبنى شرف الدولة العقيلي سورا للموصل قليل الارتفاع ولم يعمل له فصيلا، ولا أحاطه بخندق، وفرغ من عمارته بعد ستة أشهر. ثم أن جكرمش -أحد ولاة السلاجقة في الموصل- رمم سور المدينة، وبنى له فصيلا. وحفر الخندق وحصن ا لمدينة عام 468هـ / 1076 م وفعل مثل هذا جاولي عام 502 هـ / 1109م.
ولما تولى الموصل القائد التركي عماد الدين زنكي واتخذها عاصمة لملكه ورأى من الضروري أن يحكم تحصين المدينة. فوسع السور من الجهة الشمالية من المدينة وادخل الميدان بما فيه قصور الإمارة داخل السور الجديد الذي بناه ، كما أنه رفع السور من سائر جهاته وأحكمه، وعمر الخندق الذي يحيط به عام 527هـ / 1133 م. وصار للميدان سوران أحدهما السور السلجوقي والثاني السور الأتابكي الذي بناه عماد الدين زنكي.
وقد كان لسور الموصل تسعة أبواب في العهد الأتابكي وهي، الباب العماد وفتحه عماد الدين زنكي عام 527هـ / 1133 م وسمي باسمه. وكان يؤدي إلى الربض الأعلى من المدينة ولم يزل موقعه يعرف بهذا الاسم. ومن أهم أبواب المدينة باب سنجار وكان يقع في اللحف الغربي من تل الكناسة ولم يزل مكانه إلى اليوم يسمى باب سنجار ويؤدي إلى الجهة الغربية من المدينة .وهو من أقدم أبواب المدينة. وكان هذا الباب من أوسع أبواب المدينة يحيط به من الداخل مرافق كثيرة للجيش وخيوله وعتاده. ومن الأبواب الغربية أيضا باب كندة، وباب الجصاصة، وكذلك ما يعرف بالباب الغربي وهو الباب الذي فتحه عز الدين مسعود بن قطب الدين مودود ولم يكن قبله هناك باب وانتفع به أهل ذلك الصقع.
أما الأبواب الجنوبية فهي باب العراق وهو الذي كان يؤدي إلى الجهة الجنوبية -جهة العراق- ولم يزل محله معروفا بهذا الاسم. ثم باب القصابين وهو من أبواب الموصل القديمة. وبقي يعرف بهذا الاسم إلى القرن السادس للهجرة وهو كما يدل عليه اسمه كان يؤدي إلى سوق القصابين.
ومن الأبواب الشرقية باب الجسر وهو من أبواب الموصل القديمة أيضا. وبقي معروفا بهذا الاسم إلى أيامنا هذه وهو يقع في مدخل الجسرالخشبي القديم الذي رفع عام 1352هـ / 1934 م على أثر بناء الجسر الحديدي المسمى جسر الملك غازي. وهو من أشهر أبواب المدينة لأنه الباب الوحيد الذي كان يصل المدينة بالجهة الشرقية منها.وباب المشرعة كان يقع قريبا من دور المملكة يؤدي إلى النهر،وقد بنى عليه الملك سيف الدين غازي عام 541 هـ / 1147 م رباطا. والرباط يسمى اليوم مقام عيسى دده.

قلعة الموصل

تقع قلعة الموصل على الارض المرتفعة التي تشرف على نهر دجلة وعين كبريت. وهي في شمال مدينة الموصل وكانت تجاور دور المملكة. ولا يعرف من الذي أنشأ هذه القلعة أول مرة. وأقدم ذكر لها عثر عليه أن البساسيري (450هـ / 1058 م) حاصرها أربعة أشهر وبعد أن استولى عليها هدمها وعفي أثرها. وأن الأتابكيين اهتموا بهذه القلعة فوسعوها وأكملوا عمارتها وصارت تتسع لآلاف من أفراد الجيش. وفيها مخازن للمؤن والعتاد ولوازم الحرب.
ومن الذين اهتموا بعمارة القلعة فرمم سورها وأحكم أبراجها وجدد ما انهدم من مرافقها هو فخر الدين عبد المسيح وزير سيف الدين غازي بن قطب الدين مودود. وكان يحيط بالقلعة سورغير سور مدينة الموصل. ومن أبوابه: باب القلعة وكان يؤدي منها إلى الميدان. وباب السر وكان يؤدي منها إلى النهر من جهة عين كبريت وهو أمنع أبوابها.
وكانت القلعة مركزا هاما في الدولة يكون فيها العتاد والذخيرة. ويتولى حراستها جيش كبير يشرف عليهم دزدار مخلص معروف بالشجاعة والحزم والتدبير. وقد يفوض الدزدار قلعة الموصل النظر في أمور القلاع والإشراف على من فيها.
وقد بقيت القلعة عامرة حتى سنة 660هـ / 1262 م وفي هذه السنة حاصر الموصل سنداغو ونصب عليها المنجنيقات وتحصن في القلعة (ياسان) وشدد المغول الحصار على القلعة، ورموها بالأحجار والنار. ففتحوا المدينة وهدموا قلعتها، وهكذا هدمت هذه القلعة الحصينة وأصبحت خرابا.


احد جسور الموصل في اوائل القرن الماضي

البيمارستانات ( المستشفيات)

كان في المدينة بيمارستانان، أحدهما داخل المدينة، والثاني في الربض الأسفل منها ، بناه مجاهد الدين قيماز تجاه جامعه الذي بناه على دجلة، والذي لم يزل باقيا إلى اليوم ويعرف بالجامع الأحمر وهذا البيمارستان جميل جدا، وفيه كل ما يحتاجه المريض من أسباب المعالجة والنزهة والترويج عن النفس والتخفيف عن المريض. كما كان في المدينة بيمارستان خاص بمعالجة المجانين. وكانت المعالجة في البيمارستان بلا ثمن يدخله المريض فتجري عليه الفحوص اللازمة، ثم يوصف له الدواء، ويعطى إليه من صيدلية البيمارستان، وإذا احتاج المريض أن يكون تحت إشراف طبيب، فإنه كان ينام في البيمارستان ويجري عليه الطعام والشراب والدواء، وكل ما يحتاجه مما يخفف مرضه، ويكون هذا بلا عوض.

المساجد

وجد في الموصل على مر العصور العديد من المساجد والجوامع العظيمة الجميلة، ومن هذه المساجد مسجد خزرج ويقع في محلة خزرج وهو من أقدم مساجد الموصل أسس في القرن الأول للهجرة / السابع الميلادي وسكنت قبيلة خزرج حوله بعد تمصير الموصل فنسب إليها. ولم تزل محلة خزرج تسمى بهذا الاسم ويسكنها بعض البيوت من قبيلة خزرج.
وهناك الجامع الأموي وهو أول جامع بني في الموصل بناه عتبة بن فرقد السلمي عام17 هـ / 119 م وبنى إلى جنبه دار الإمارة ثم وسعه عرفجة بن هرثمة البارقي. ولما تولى مروان بن محمد الموصل هدم الجامع ووسعه وبنى فيه مقصورة ومنارة وبنى إلى جنبه مطابخ يطبخ بها للفقراء في شهر رمضان، وصار يعرف (بالجامع الأموي).
وفي عام167هـ / 784 م أمر الخليفة المهدي عامله موسى بن مصعب بن عمير أن يضيف إلى الجامع الأسواق التي كانت تحيط به فهدمها مصعب مع المطابخ وأضافها إلى الجامع ووسعه. وكانت حالة الجامع غير مرضية في القرن الخامس للهجرة / الحادي عشر الميلادي وذلك على عهد الولاة السلاجقة فتداعى بنيانه وترك الناس الصلاة فيه إلا يوم الجمعة. وفي عهد الأتابكيين اهتموا به كما اهتموا بكافة مرافق المدينة وتجديدها فجددوا عمارته عام 543هـ / 1149 م وذلك على يد سيف الدين غازي الأول بن عماد الدين زنكي وكانوا يسمونه الجامع العتيق تمييزا له عن الجامع الجديد -الجامع النوري- واهتم الأتابكيون بتزيينه وزخرفته. والجامع في الوقت الحاضر صغير تقام به الجمعة وقد اتخذ قسم كبير من فنائه مقابر عامة وتسمى مقبرة الصحراء وكانت تسمى مقبرة الجامع العتيق.
ومن الجوامع أيضا الجامع النوري الذي بناه نور الدين محمود زنكي عندما دخل الموصل عام 566هـ / 117م وكان في المدينة جامع واحد يجمع به. وقد ضاق بالمصلين خاصة وأن المدينة قد ضاقت بسكانها. وذكروا له أن في وسط الموصل خربة واسعة تصلح أن تكون جامعا كبيرا لوقوعها في وسط أسواق المدينة. فركب نور الدين إلى محل الخربة وصعد منارة مسجد أبي حاضر، وأشرف على الخربة، وأمر أن يضاف إليها ما يجاورها من الدور والحوانيت، وأن تؤخذ من أصحابها برضاهم، بعد أن يدفع إليهم أثمانها.
وقد قام ببناء الجامع شيخ نور الدين وهو معين الدولة عمر بن محمد الملا وبقي يشتغل في عمارة الجامع ثلاث سنوات. وعندما زار نور الدين الموصل مرة ثانية عام 568هـ / 1173 م صلى بجامعه بعد أن فرشه بالبسط والحصر وعين له مؤذنين وخدما وقومة ورتب له كل ما يلزمه. كما أن نور الدين أوقف له أوقافا كثيرة لصيانته وأدامته والصرف على من يتولى أموره. وبنى به نور الدين مدرسة.
ومن الجوامع أيضا الجامع المجاهدي الذي بناه ابو منصور قيماز بن عبد الله الزيني الملقب مجاهد الدين من أهل سجستان أحد كبار الدولة الأتابكية. وكان في الموصل على عهده جامعان يجمع بهما: الجامع الأموي والجامع النوري. وكان الربض الأسفل كالمدينة بعمرانه وأسواقه ويلاقي سكانه صعوبة في الذهاب إلى أحد الجامعين لأداء صلاة الجمعة. فقرر أن يبني جامعا في هذا الربض ليريح الناس. وفي عام 572هـ / 1177 م باشر بعمارة الجامع واستخدم في بنائه أمهر البنائين والفنانين وصرف عليه مبلغا كبيرا واستمر العمل به خمس سنين فكان من الجوامع المعدودة في بلاد الجزيرة. وأقيمت فيه صلاة الجمعة عام 575هـ / 1180 م قبل أن تكمل عمارته. ولما كملت عمارته عام 576هـ / 1181 م اعتنى مجاهد الدين في تزيينه بكتابات مختلفة وزخارف متنوعة بعضها بالجبس وبعضها بالآجر وبالمرمر المطعم بالصدف. والجامع في الوقت الحاضر أصغر مما كان عليه في العهد الأتابكي ويسمى جامع الخضر أو الجامع الأحمر.

الحمامات

كان في المدينة العديد من الحمامات التي كان يرتادها أهل الموصل. فقد كان بها 200 حمام للرجال تجاورها 200 حمام للنساء، و 10 حمامات خاصة بالبنات فقط. كما تميزت أيضا الموصل بحمامات الاستشفاء. فقد كان في الموصل حمام العليل، وكان من المحلات التي يرتادها أهل الموصل في فصلي الربيع والصيف، وخاصة أصحاب الأمراض الجلدية، فكانوا يستشفون بمائها المعدني الحار. ويكون حمام العليل في الصيف مزدحمة بالسكان، فيبنون لهم عرائش على شاطئ دجلة يسكنونها. ولم يزل حمام العليل على ما ذكرنا حتى وقت قريب.
الأسواق: كانت أسواق الموصل الرئيسية في العهد الأموي حول الجامع الأموي وهو مركز المدينة في ذلك الوقت يجاوره دار الإمارة. ثم إن إسماعيل بن علي بن عبد الله العباسي نقل الأسواق إلى خارج المدينة عام 137هـ / 755 م وبنى في وسطها مسجد أبي حاضر ويعرف بمسجد الشالجي في الوقت الحاضر.
كما أن الخليفة المهدي كان قد وسع الجامع الأموي عام 167هـ / 784 م وأضاف إليه ما كان يحيط به من الأسواق. وهكذا انتقلت معظم الأسواق الكبيرة إلى قرب الجامع النوري وأخذت تتوسع هذه بتوسع المدينة حتى صارت الأسواق التجارية المهمة تحيط بالجامع النوري وهو في وسط مدينة الموصل على عهد الدولة الأتابكية.
على أن بعض الأسواق بقيت في محلها القديم في شرقي الموصل خاصة الأسواق التي يحتاجها الفلاحون كسوق القتابين وسوق الشعارين وسوق الأربعاء. ونشأت أسواق أخرى قريبة من باب الجسر وهي الأسواق التي كان يمتار منها الفلاحون الذين يقصدون الموصل من الجهة الشرقية.
ويعد سوق الشعارين وسوق القتابين من أقدم أسواق الموصل ويعود تاريخهما إلى القرن الأول للهجرة / السابع الميلادي ولم يزلا معروفين إلى اليوم بهذا الاسم. وسوق الأربعاء وتسمى أيضا المربعة- جهار سوك. فسوق الأربعاء كانت تقع على الأرض التي يطلق عليها "سوق الميدان" في الوقت الحاضر. والتي تمتد إلى قرب باب الجسر بما فيها القسم المجاور لها وتقع على النهر. وسوق الأربعاء من لأسواق القديمة في الموصل ورد ذكرها في أوائل القرن الثاني للهجرة. وبقيت سوق الأربعاء إلى القرن السابع للهجرة تعرف بهذا الاسم.
وهنالك أسواق أخرى كانت في أحيائها الداخلية وفي أرباضها. ففي الربض الأسفل السوق الذي بناه مجاهد الدين قيماز وهو من الأسواق الكبيرة المعلومة في الموصل ومحط التجار الذين يأتون من الجهة الجنوبية.
ومن أسواقها الكبيرة داخل المدينة "جهار سوك" وهو يقع في وسط المدينةأيضا في المحلة التي لم تزل تسمى باسمه. ولقد ظل هذا السوق إلى عهد قريب. ثم هدمت أكثر دكاكينه، وأضيفت أرضها إلى شارع الفاروق.
وقد كانت أسواق الموصل ملتقى تجارة الشرق والغرب حيث كانت تصلها القوافل التجارية من العراق محملة ببضائع الهند، وتصلها قوافل إيران ومعها بضائع الصين وفارس، وتحط بها قوافل أذربيجان وترسو فيها مئات الفلك المحملة بحاصلات جزيرة ابن عمر وما يجاورها من بلاد الأناضول. ومن الموصل تخرج القوافل العديدة إلى بلاد سورية محملة ببضائع الشرق وحاصلاته، وتسيرإلى سواحل البحر الأبيض المتوسط.
كما كانت الصنائع في الموصل متقدمة وصارت المصنوعات الموصلية تصدر إلى الهند شرقا وإلى أوروبا غربا ، ومن هذه الصنائع النسيج الموصلي المعروف (بالموسلين) وصناعة التكفيت في المعادن ، وترصيع الخشب والرخام، وصناعة الخزف والزجاج والزخارف الجبسية وغير ذلك. ونبغ في الموصل كثير من الفنانين الذين كان يرجع إليهم ، وكانت بعض تحفهم التي يبتكرونها مثالا لفناني الشرق يعكفون على درسها وتقليدها.
ولقد انتشرت ا لقيسريات في الموصل ومنها قيسرية خاصة لبيع الروائح العطرية وتسمى قيسرية المسك وفيها (12) دكانا. ومن القيسريات الكبيرة الشهيرة قيسرية الجامع النووي، وكان فيها (699) دكانا. والقيسرية التي بناها مجاهد الدين قيماز الرومي المتوفى عام 595هـ / 1199 م.

المدارس والمكتبات

تميزت الموصل منذ إنشائها بمكانة علمية عالية فقد انتشرت بها المدارس والمكتبات العامة، كما استوطن بها كثيرمن العلماء وإليها نسبوا. لقد كان في الموصل العديد من المدارس التي كان لها دور كبير في ازدهار الحركة العلمية فيها. ومن هذه المدارس المدرسة النظامية التي بناها نظام الملك الوزير التركي المشهور في القرن الخامس الهجري /الحادي عشر الميلادي على غرار التي بنيت في بغداد. وقد درس فيها من العلماء أبو حامد الشهرزوري، وأبو العباس الأنباري المعروف بالشمس الدنبلي. ومن الآثار الباقية لهذه المدرسة محراب نفيس من المرمر الأزرق المطعم بمرمر أبيض وحول المحراب مكتوب بخط كوفي البسملة وآيات من القرآن الكريم.
وكان هناك المدرسة الأتابكية العتيقة التي بناها الامير التركي سيف الدين غازي بن عماد الدين زنكي بن آقسنقر في منصف القرن السادس الهجري. وقد جعلها وقفا على الفقهاء الشافعية والحنفية نصفين. ووقف عليها الوقوف الكثيرة، وبعد موته دفن بمدرسته هذه. وممن درس فيها أبوالبركات عبد الله بن الحسين المعروف بابن الشيرجي الذي درس على ابن شداد العالم المشهور.
وكذلك المدرسة الكمالية التي بناها زين الدين أبو الحسن علي بن بكتكين في القرن السادس الهجري. وبناية المدرسة في الوقت الحاضر تسمى جامع شيخ الشط وهي تتألف من غرفة كبيرة مثمنة الشكل فوقها قبة تستند إلى مقرنصات وهي على ما يظهر كانت مزينة بزخارف جبسية من الداخل وزخارف وكتابات آجرية من الخارج. ولم يزل بعض هذه الزخارف باقيا إلى اليوم. وقبة المدرسة مبنية من الآجر وهي بحالة يمكن صيانتها والمحافظة عليها. وفي عام 1219هـ / 1804 م رمم القبة وجدد بابها وبنى أروقة أماممها احمد باشا بن بكر أفندي الموصلي، وأقام منبرا داخل المدرسة واتخذها جامعا كان يعرف بجامع الشهوان لأنه يقع في المحلة التي تسكنها قبيلة الشهوان. وفناء المدرسة واسع، كما ا أن عددا من الدور التي تحيط بالمدرسة مبنية على أرض فناء المدرسة نفسها فهي عرصات وقفية .
وهناك مدرسة الجامع النوري التي بناها نور الدين محمود بن عماد الدين زنكي. وهي عبارة عن مدرسة وجامع في نفس الوقت إذ رأى نور الدين إنه من المفيد أن يجمع بين الدين والعلم في نفس المبنى. وفي الجامع النوري خزانة كتب كانت في المدرسة وهي الكتب التي أوقفها السيد محمد بن الملا جرجيس القادري النوري الذي سعى في ترميم الجامع واتخذ له فيه تكية عام 1281هـ / 1864 م. وكذلك بعض الكتب الأخرى أوقفتها عائشة خاتون بنت أحمد باشا الجليلي. ولم يكن التدريس مستمرا في المدرسة فقد تعطل بها بعد العهد الأتابكي، ثم درس بها في فترات متباينة. ولم يبق لها أثر في الوقت الحاضر.
ااما بالنسبة للمكتبات فقد نتشرت في الموصل عدد من المكتبات العامة كان من اشهرها المكتبة التي أنشأها أبو القاسم جعفر بن محمد بن حمدان الموصلي السحام في نهاية القرن الثالث الهجري وبداية القرن الرابع الهجري، وتعتبر هذه المكتبة هي أول مكتبة عامة توقف لهذا الغرض وحده. وكانت تحتوي على كتب في جميع فروع المعرفة البشرية، كما كانت وقفا على كل طالب علم لا يمنع أحد من دخولها، وإذا جاءها غريب يطلب العلم وكان معسرا قدم له المال والورق وكانت المكتبة تفتح كل يوم وكان هناك مكانا لمبيت الغرباء المحتاجين.
علماء الموصل

ينتسب للموصل عدد كبير من العلماء وكان فيها جماعة من المؤرخين من أهل الموصل أو من الذين نزحوا إليها واتخذوها دار إقامة لهم وكتبوا عنها. ومن أشهر من ينتسبون إلى الموصل ابن شداد الموصلي صاحب كتاب تاريخ حلب وهو من علماء عصره المعدودين، كان إماما في الدنيا والدين وكان يشبه القاضي أبا يوسف في عصره، وأيضا المبارك بن الشعار الموصلي صاحب كتاب عقود الجمان ، وأبو الحسن الهروي الرحالة الشهير وله كتاب الإشارات إلى معرفة الزيارات .
كما اشتهر منها من علماء الدين الفخر الموصلي وكان بصيرا بعلل القراءات وله كتاب في مخارج الحروف ، وأبو عبد الله محمد بن الحنبلي الموصلي المعروف بشعلة كان شيخ القراء في الموصل ، متضلعا بالعربية والنظم والنحو وله كتاب كنز المعاني في حرز الأمان. واشتهر من المحدثين أبو زكريا يحيى بن سالم بن مفلح البغدادي الموصلي الحنبلي. حدث بالموصل وتوفي بها ودفن بمقبرة الجامع العتيق.
والحافظ زين الدين عمر بن س عيد الحنفي الموصلي له كتاب المغني في علم الحديث رتبه على الأبواب وحذف الأسانيد. ومن فقهاء الحنابلة أبو المحاسن المجمعي الموصلي الحنبلي جمع كتابا اشتمل على طبقات الفقهاء من أصحاب الإمام أحمد. كما اشتهر من فقهاء الحنفية أولاد بلدجي.
واشتهر بها من الأطباء أبو الحسن علي ابن أبي الفتح بن يحيى كمال الدين الكباري الموصلي عاش ما يقارب مائة سنة. وكان من أطباء زمانه. والمهذب علي بن أحمد بن مقيل الموصلي وكان أعلم أهل زمانه بالطب له تصنيف حسن.
ومن الأعلام الذين سكنوا الموصل وكتبوا عنها وعن رجالها ابن المستوفي الأربلي، وياقوت الحموي الرومي، وعبد اللطيف البغدادي، والسمعاني صاحب الأنساب. والعز ابن عبد السلام وله كتاب الفتاوى الموصلية . وابن الصلاح الشرخاني الشهرزوري الملقب تقي الدين، كان احد فضلاء عصره في التفسير والحديث والفقه وأسماء الرجال وما يتعلق بعلم الحديث واللغة وله مشاركة في فنون كثيرة وهو من فقهاء الشافعية في عصره.

الاتراك الزنكيون في الموصل



الزنكيون، أي بني زنكي: سلالة تركية من آسيا الوسطى اتت مع المحاربين الاتراك الذين جلبهو العباسيين للدفاع عن الخلافة الاسلامية ضد التهديد الصليبي. وقد تمكنو من تكوين امارتهم التابعة للخلافة ، في شمال سوريا و العراق والتي حكمت مابين 1127-1174 م (في الموصل حتى 1262 م). وكان مقرهم في دمشق من> عام 1154م.
مؤسس السلالة هو آقسنقر، كان من الجنود الاتراك المماليك للسلاجقة. كان يحمل لقب أتابكا (قائد عسكرى) على حلب من قبل القائدالتركي السلجوقي تتش. أصبح ابنه عماد الدين زنكي (1127-1146م) واليا على العراق، تمكن بعدها من غزو الموصل (1127 م)، حلب (1128 م) و مدن أخرى في الشام. بفضل سياسته الحكيمة و حملاته الناجحة ضد الامارات الصليبية في الشام، استطاع أن يحكم قبضته على كامل العراق و أجزاء مهمة من الشام. خلفه ابنه نور الدين (1146-1174 م) في بلاد الشام، والذي تمكن من الإستيلاء على دمشق (1154 م). بعد وفاة أخيه سيف الدين (1146-1149 م) ضم بلاد العراق إلى دولته. اتخذ من الموصل عاصمة له. استمر هذا الفرع حتى 1262 م.
قاد نور الدين زنكي دولة بنى زنكي إلى أوجها، تميزعهده بتطور حركة العمران و ازدهار اقتصاد الدولة. تمكن من أن يمد حدوده حتى مصر، حيث قضى قائده صلاح الدين على الخلافة الفاطمية فيها. سنة 1174 م أنهى صلاح الدين و الأيوبيون حكم ابنه اسماعيل و برز هؤلاء إلى الواجهة بعد أن كانوا في خدم الزنكيين.
قامت فروع عديد للعائلة كتلك التي في سنجار (1170-1220 م) و الجزيرة (1180-1250 م)، قضى عليها الأيوبيون جميعا. استمر فرع الموصل حتى 1262 م و أنهى الإلخانات وجودهم نهائيا.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : خليل الجبوري

اللهم لا اله الا أنت سبحانك أنا كنا من الظالمين


رد مع اقتباس
قديم 10-11-07, 09:04 PM   #4
عضو متميز

النقاط: 13,796, المستوى: 76 النقاط: 13,796, المستوى: 76 النقاط: 13,796, المستوى: 76
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
آخر الإنجازات

الصورة الرمزية الفاروق
الفاروق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 908
 تاريخ التسجيل :  May 2007
 أخر زيارة : 21-08-14 (09:22 PM)
 المشاركات : 2,304 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #C36241
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
Flower رد: مدينة ومعلومة



الفاروق
مشكور اخي ابو ضياء

وان شاء الله راح اضيف معلومات عن اكثر من مدينة عربية

لك خالص الشكر


 
 توقيع : الفاروق

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 10-11-07, 09:16 PM   #5
عضو متميز

النقاط: 13,796, المستوى: 76 النقاط: 13,796, المستوى: 76 النقاط: 13,796, المستوى: 76
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
آخر الإنجازات

الصورة الرمزية الفاروق
الفاروق غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 908
 تاريخ التسجيل :  May 2007
 أخر زيارة : 21-08-14 (09:22 PM)
 المشاركات : 2,304 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #C36241
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
Flower رد: مدينة ومعلومة



الفاروق
بسم الله الرحمن الرحيم

راح اكتب نبذة عن مدينتي ( محافظة الحسكة )




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





الموقع الجغرافي :


تقع محافظة الحسكة في أقصى الشمال الشرقي من الجمهورية العربية السورية في عروض جغرافية مدارية متوسطة وتمتد على مساحة 2300 كم2.
عدد السكان 1.193.686 نسمة.
ويرتبط تاريخ محافظة الحسكة في عراقته بتاريخ بلاد مابين النهرين وحضارياً تشير مصادر التاريخ إلى إن الاستقرار البشري في محافظة الحسكة يعود للألف الثامن قبل الميلاد.
وتمثل أرض المحافظة جسر انتقال بين سورية والعراق وبين سورية وتركية وقد كانت من أهم ولايات الدولتين الأموية والعباسية لوفرة مياهها وخصوبة أرضها وتنوع وجوه النشاط.


الجغرافية الطبيعية :



تتشكل قاعدة أرض المحافظة من بنية جيولوجية ذات طبقات صخرية لطيفة الميول ، وهي منبسطة ومتموجة السطح حيث تصل انحداراته من 1ـ 4 درجات ويصل متوسط ارتفاعه 350 م وأكثر باتجاه الشمال . وتكاد أرض المحافظة تخلو من العوارض الجبلية باستثناء جبل عبد العزيز وجبل كوكب وجزء من جبل سنجار .
وقد نجمت الأشكال التضاريسية بفعل عوامل الحت والنقل والترسب ، حيث ترسبت اللحقيات والمجروفات والمواد الغنية في تربتها فجعلتها خصبة ولا سيما الأراضي المنبسطة والواقعة في محيط أودية الأنهار .

الأشكال التضاريسية :

أ ـ الجبـال :

تقع في سهول الجزيرة العليا عدة مرتفعات تكونت من حركة القاعدة العربية وتضم:
ـ جبل عبد العزيز: وهو أضخم المرتفعات الجبلية ويقع إلى الجنوب الغربي من مدينة الحسكة سفوحه غير متناظرة ، ظهرت في الشمالية صخور تعود للزمن (( الفحمي )) وتتألف من صخور كلسية وحجر رملي وصخور غضارية وتبلغ أقصى الارتفاعات نحو 920 م . وتحيط بالجبل مخاريط الضباب وسهول انجراف هامشية عريضة تصل إلى نهر الخابور ويبلغ طولها أحيانا نحو 20 كم .

أما السفوح الجنوبية فتتألف من عناصر صخرية أكثر نعومة قوامها الصخور الجصية والكلسية وهي كثيرة الأودية وفيها بعض الينابيع الصغيرة .
ـ جبل كوكب: بركاني المنشأ تنتشر المسكوبات بامتداد يصل إلى 15 كم وبعضها يمتد باتجاه الحسكة ومسيل الجغجغ وتصل سماكتها إلى 10 م وسطيا وتنخفض إلى 3 م في الأطراف. وترتفع وسط الغشاء البازلتي التلال والفوهات البركانية الشديدة الانحدار.
ـ جبل قليب: بركاني المنشأ ويقع وسط منطقة أرض الشيخ البازلتية في الشمال الغربي من مدينة الحسكة ويصل ارتفاعه إلى 500 م.
ـ مرتفع قرة تشوك: يقع في أقصى الشمال الشرقي مشرفا على منخفض عين ديوار بامتداد يقارب 30 كم ويتألف من مسكوبات بركانية غطت المنخفض بصخور بازلتية اندفاعية.

ب ـ السهول:

تبدأ السهول العليا على المقعر الهامشي البنائي لبلاد الرافدين وتقع بين المرتفعات الشمالية السورية التركية ومرتفعات طوال العبا سنجار يحدها من الغرب محدب طرابلس ومن الشرق تتصل بالجزيرة العراقية ، ويصل طول هذه السهول إلى 400 كم وتنقسم إلى
ـ سهول مقدمات الجبال الجرفية.
ـ السـهول التراكمية الجرفيـة.
أما السهول السفلى: فإنها حتية متموجة واسعة تنحصر مابين مرتفعات طوال العبا ـ عبد العزيز ـ سنجار شمالا ومجرى نهر الفرات جنوبا وغربا وتمتاز بانحدارها اللطيف نحو الفرات حيث تنخفض ارتفاعاتها من 450 م عند سفوح عبد العزيز إلى أقل من 300 م.
ويقسم هذه السهول كل من الخابور والبليخ إلى مناطق متموجة تنحدر باتجاه منطقة الممالح والسبخات ( الروضة والبرغوثية ) قرب الحدود العراقية.
وتتألف هذه السـهول من صخور الزمن الثالث وأكثرها المارن والغضار والحجر الكلسـي والحجر الرملي والجص والصخور البركانية وهذه السهول فيها مراع جيدة وأماكن شبه مغلقة.

· المحافظة تاريخياً:

يشير المؤرخون العرب القدامى إلى أنها تقع بين دجلة والفرات ومنهم المقدسي وابن حوقل والاصطخري والمسعودي وياقوت الحموي الذي وصف جغرافية الجزيرة بقوله (( جزيرة أقور بالقاف وهي التي بين دجلة والخابور مجاورة للشام تشتمل على ديار مضر وديار بكر سميت بالجزيرة لأنها بين دجلة والفرات وهي صحيحة الهواء جيدة الريع والنماء واسعة الخير بها مدن جليلة وحصون وقلاع كثيرة ومن أمهات مدنها حران والرها والرقة ورأس العين ونصيبين وسنجار والخابور وماردين وميافارقين والموصل وماكسين وتل مجدل وعربان وطابان . . . ) وقد أخذت الحسكة تسميتها من انتشار نبات شوكي فيها يدعى الحسج.



· التقسيمات الإدارية:

تتألف المحافظة من أربع مناطق هي : ( الحسكة – القامشلي – رأس العين – المالكية )

· منطقة الحسكة وتتبعها النواحي التالية :

( الشدادي – مركدة – بئر الحلو ( تل براك ) – تل تمر ) .

· منطقة القامشلي : وتتبعها النواحي التالية : ( عامودا – القحطانية – تل حميس ).

· منطقة رأس العين : وتتبعها ناحية واحدة وهي : الدرباسية.

· منطقة المالكية : وتتبعها ناحيتان هما : ( اليعربية – الجوادية ).

· مدينة الحسكة : وهي مركز المحافظة , قامت في أثناء الحرب العالمية الأولى على ضفاف نهر الخابور ويرجح إن تسميتها جاءت من نبات شوكي خشن يشبه شوك (القطب) ترعاه الجمال ويدعى الحسج كان ينمو في موقع المدينة قبل إعمارها .
تتميز مدينة الحسكة بجمالها ونهضتها التي تسارعت حيث تمركزت فيها المعامل والمشاريع الاقتصادية والمنشآت السياحية والثقافية والتربوية والرياضية.
أهم أحيائها : المطار – الناصرة – الكلاسة – غويران – تل حجر – العزيزية – الصالحية - الحي العسكري – النشوة , يبلغ عدد سكانها (153705 ) نسمة



· القامشلي : تقع على مقربة من سفح جبل طوروس وقد بدأت نشأتها منذ عام 1925 على ضفاف نهر الجغجغ ويرى بعضهم أن تسمية المدينة جاءت من كثرة القصب على ضفاف الجغجغ ويسمى (القاميش) في حين يرى آخرون إنها مأخوذة من ( كاميش ) وهي لفظة لاتينية تعني الجواميس وهي تربى بكثرة في المستنقعات التي يخلفها الجغجغ.
وقد شهدت المدينة تطوراً ملحوظاً في العمران والخدمات وأصبحت مركزاً صناعياً وتجارياً وزراعياً هاماً. عدد أحيائها / 18 / وعدد سكانها نحو ( 185124 ) نسمة.

· المالكية : تقع شمال شرقي المحافظة في منطقة مرتفعة وقد تطورت المدينة تطوراً ملحوظاً في منتصف السبعينات فأصبحت مركز تعليمياً وصناعياً وزراعياً وتجارياً . من أهم أحيائها ( المدينة – الكرامة – العروبة ) عدد سكانها نحو (25884 ) نسمة

· رأس العين : تقع في الشمال الغربي من المحافظة قرب ينابيع الخابور وتمتاز بتاريخها العريق حيث عرفت أرضها حضارات زاهية, فقد نمت خدمياً وشهدت نهضة عمرانية وتعليمية وصناعية وتجارية هامة, يبلغ عدد سكانها (26504) نسمة يعمل معظمهم في الزراعة.

· عامودا : تقع غربي مدينة القامشلي بنحو 30 كم وهي من أقدم مدن المحافظة ولها تاريخ نضالي مشرف ضد المستعمر الفرنسي الذي عمد إلى تدميرها بالطائرات والمدافع عام 1937 وقد أصبحت مركزاً خدمياً وزراعياً هاماً يبلغ عدد سكانها (28060) نسمة يعمل أغلبهم في الزراعة.

· الدرباسية : تقع غرب عامودا وتعد من المواقع القديمة جداً في المحافظة ويرجح أن تسميتها تعني (درب آسيا) لأنها كانت نقطة عبور تجارية من الجنوب والغرب نحو الشمال والشرق (آسيا) بيوتها طينية وإسمنتية تجمع بين القديم والحديث وعدد سكانها (13816) أغلبهم يعملون بالزراعة.

· بلدان المحافظة : الشدادي – مركدة – العريشة – تل تمر – بئر الحلو الوردية (تل براك) – القحطانية – الجوادية – اليعربية – تل حميس – الهول.

- عدد البلديات : ( 103 ) بلدية بالإضافة إلى ثلاث قرى ذات شخصية اعتبارية

- عدد القرى : ( 1143 ) قرية .

- عدد المزارع : (1573 )

· الاقتصاد :


تتوفر في محافظة الحسكة ركائز اقتصادية متعددة حيث تحتل الزراعة فيها المرتبة المتقدمة نتيجة عوامل عدة كالأنهار والسدود والأمطار والأراضي الخصبة وقد استتبع ذلك نشوء صناعات زراعية هامة وتشكل الثروة الحيوانية إلى جانب ما سبق ركيزة من ركائز النشاط الاقتصادي الزراعي.
ويعد النفط من الجوانب والمفاصل الاقتصادية الهامة حيث قدمت للصناعات النفطية جميع مستلزمات النهوض والتطور كماً وكيفاً.
وتأتي الصناعات الحرفية لتشكل رافداً اقتصادياً إضافياً

فمما سلف تعتبر محافظة الحسكة شريان الاقتصاد السوري


 
 توقيع : الفاروق

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة الفاروق ; 11-11-07 الساعة 04:34 PM

رد مع اقتباس
قديم 11-11-07, 11:32 AM   #6
مراقب سابق

النقاط: 27,478, المستوى: 98 النقاط: 27,478, المستوى: 98 النقاط: 27,478, المستوى: 98
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
آخر الإنجازات

الصورة الرمزية جبوري مغرور
جبوري مغرور غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 894
 تاريخ التسجيل :  May 2007
 أخر زيارة : 20-08-09 (09:14 PM)
 المشاركات : 8,752 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #C36241
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: مدينة ومعلومة



جبوري مغرور
والله موضوع روعة

والنعم فيك وبكل اهل الخليل يابو ضياء

وماشاءلله الشباب كل من كتب عن محافظته

والنعم فيكم جميعا

وجزاكم الله خيرا


 
 توقيع : جبوري مغرور

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]


رد مع اقتباس
قديم 11-11-07, 01:39 PM   #7
مشرف سابق

النقاط: 39,109, المستوى: 100 النقاط: 39,109, المستوى: 100 النقاط: 39,109, المستوى: 100
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
آخر الإنجازات

الصورة الرمزية علي عمر الجبوري
علي عمر الجبوري غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 974
 تاريخ التسجيل :  Jun 2007
 أخر زيارة : 11-02-11 (01:54 PM)
 المشاركات : 11,910 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #C36241
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: مدينة ومعلومة



علي عمر الجبوري
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الرياض العاصمة

الرياض" جمع "روضة" وتعنى البساتين والحدائق الغناء. ولعلها سميت بهذا الاسم لكونها قديما إحدى المناطق القليلة وسط الصحراء، التي تميزت بخصوبة واخضرار أرضها. وقد وصفها المؤرخون بأنها كانت منطقة واسعة الأرجاء، كثيرة المزارع، تكثر فيها عيون الماء، وقد أقيمت الرياض على أنقاض مدينة (حجر)، التـي اعتلت ربي محـدودة الارتـفاع وسـط حوض صغير علـى جانبي وادي الوتـر (البطحاء) الغربي، وهو أحد روافد وادي حنيفة. أما سام الرياض تحديداً فقد عرف قبل حوالي (300 ) سنة فقط .


اقتصادياً، كان للتجارة والرعي أهمية خاصة في هضبة نجد، التي تتوسط مدينة الرياض، فكانت المدينة مركزاً تجارياً يربط شرق الجزيرة العربية بغربها وجنوبها بشمالها . وسياسياً، فقد لعبت الرياض دوراً بارزاً في تاريخ نجد، فكانت عاصمة في عهد الإمام تركي بن عبدالله عند قيام الدولة السعودية الثانية عام 1240 هـ (1824م)، وعاد لها مجدها بكل قوة عند استعادتها على يد الملك عبدالعزيز رحمه الله في الخامس من شهر شوال 1319 هـ (15 يناير 1902م).

الموقع

تحتل الرياض موقعاً تستمده من موقع المملكة الجغرافي الذي يتوسط قارات العالم. ويكتسب هذا الموقع بعداً آخر لكونها تقع وسط المملكة في الجزء الشرقي لقلب الجزيرة العربية، على خط عرض (38.24) درجة شمالاً وخط طول (43.46) درجة شرقاً، وارتفاع حوالي 600 متر فوق سطح البحر.

المساحة

في نصف قرن تحولت الرياض من بلدة صغيرة تحيطها الأسوار إلى مدينة عصرية. وتبلغ مساحة نطاقها العمراني بمرحلتيه الأولى والثانية ( 1782 ) كيلو متراً مربعاً، أي ما يزيد عن مساحة كثير من الدول، حيث تبلغ مساحتها ثلاثة أضعاف مساحة سنغافورة مثلاً.

وتغطى المرحلة الأولى من النطاق العمراني حدود المدينة الحالية (أي حوالي 632 كيلو متراً مربعاً)، فيما تغطى المرحلة الثانية المساحة الباقية بمساحة (1150 كيلو متراً مربعاً)، وتبلغ المساحة المطورة حالياً حوالي 950 كيلو متراً مربعاً. وهو ما يعكس التوسع الكبير الذي تشهده المدينة بعد أن خرجت عن أسوارها، لتصبح ضمن أكبر ثلاث مناطق حضرية في المملكة، مع المنطقة الحضرية لمدينتي مكة المكرمة وجدة في منطقة مكة المكرمة، والمنطقة الحضرية لمدن الظهران والدمام والخبر في المنطقة الشرقية.

المناخ

مناخ مدينة الرياض شديد الحارة صيفاً بارد شتاءً ويتميز بانخفاض الرطوبة طول العام، خاصة في فترة الصيف، وبالفرق الكبير بين درجات الحرارة خلال النهار والليل. ففي الصيف تتراوح درجات الحرارة الصغرى بين (22 – 27) درجـة مئوية والعظمى بين (40 – 43) درجـة مئوية، ومعـدل الرطـوبة بين (10 – 13 بالمائة).

أما في الشتاء فالجو بارد تتراوح فيه درجات الحرارة العظمي بين (20 – 28) بين (8 – 14) درجة مئوية، وقد تنخفض إلى ما دون درجتين تحت الصفر أحياناً، فيما تتراوح درجات الرطوبة بين (40 – 49 بالمائة)، ويتراوح معدل الأمطار بين 10 و 13.1 سنتيمتر (حوالي أربع بوصات).


الف الشكر لك يابوضياء على هذا المووضوع الجميل

تحياااتي لكم


 

رد مع اقتباس
قديم 11-11-07, 07:56 PM   #8
عضو شرف

النقاط: 22,850, المستوى: 93 النقاط: 22,850, المستوى: 93 النقاط: 22,850, المستوى: 93
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
آخر الإنجازات

الصورة الرمزية أبو ضياء
أبو ضياء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 606
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : 25-10-11 (06:03 PM)
 المشاركات : 4,170 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #C36241
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: مدينة ومعلومة



أبو ضياء
هلا بالموصل وأهلها وفك الله أسرها
وهلا بالحسكة ومن سكنها
وهلا بالرياض ومن مشى على ثراها

بارك الله فيكم أخي خليل الجبوري والفاروق وأبو عمر
أشكر لكم تفاعلكم
لكم تقديري واحترامي


 
 توقيع : أبو ضياء



كتبت وقد أيقنت يوم كتابتي
بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
فإن كتبت خيراً ستُجزى بمثله
وإن كتبت شراً عليها حسابها


رد مع اقتباس
قديم 11-11-07, 08:23 PM   #9
Administrator
الادارة العامة للموقع

النقاط: 53,630, المستوى: 100 النقاط: 53,630, المستوى: 100 النقاط: 53,630, المستوى: 100
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
آخر الإنجازات

الصورة الرمزية حميد المخلف
حميد المخلف غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 298
 تاريخ التسجيل :  Jul 2005
 أخر زيارة : 15-09-14 (01:55 PM)
 المشاركات : 9,647 [ + ]
 التقييم :  207
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
شكراً: 1
تم شكره 11 مرة في 10 مشاركة
افتراضي رد: مدينة ومعلومة



حميد المخلف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تسلم اخي ابو ضياء وشكرا لكل من كتب عن منطقته


 
 توقيع : حميد المخلف

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]


aljbor11@hotmail.com


رد مع اقتباس
قديم 11-11-07, 08:40 PM   #10
Administrator
الادارة العامة للموقع

النقاط: 53,630, المستوى: 100 النقاط: 53,630, المستوى: 100 النقاط: 53,630, المستوى: 100
النشاط: 0% النشاط: 0% النشاط: 0%
آخر الإنجازات

الصورة الرمزية حميد المخلف
حميد المخلف غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 298
 تاريخ التسجيل :  Jul 2005
 أخر زيارة : 15-09-14 (01:55 PM)
 المشاركات : 9,647 [ + ]
 التقييم :  207
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
شكراً: 1
تم شكره 11 مرة في 10 مشاركة
افتراضي رد: مدينة ومعلومة



حميد المخلف
راح اكتب عن منطقتي محافظة دير الزور

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دير الزور (تدعى أيضا "الدير" بالعامية السورية) محافظة سوريّة تقع في شرق البلاد على نهر الفرات على مقربة من الحدود العراقية. عاصمتها مدينة دير الزور.

التاريخ
تضم هذه المحافظة بعضاً من أهم المراكز الأثرية في سوريا و الشرق حيث يرجع المختصون ابتكار الزراعة بشكلها البدائي البعلي في تلك المنطقة و ما يجاورها قبل حوالي 12 ألف عام، و وجدت فيها لقى أثرية لتجمعات بشرية قديمة ترجع لمرحلة ثقافات ماقبل الحضارة و تطور نظام المدن، و وجدت فيها مناطق تعود لفجر الحضارة البشرية مثل آثار بقرص (الألف السابع قبل الميلاد) و دور ختليمو (الألف الرابع قبل الميلاد) و الكثير من الممالك-المدن الآشورية و البابلية و المواقع الرومانية و الإسلامية.

تحتضن مدينة دير الزور، مركز المحافظة، متحفاً ضخماً هو الأكبر في شرق سوريا يضم ما يقارب خمسة و عشرين ألف قطعة, يضم بيوتاً بأحجامها الطبيعية بالإضافة إلى الهياكل العظمية و القطع الأثرية الفخارية و الزجاجية المتنوعة.

احتلها الفرنسيون عام 1921 و جعلوها مقراً لحامية عسكرية كبيرة كجزء من سوريا المرسومة حسب اتفاقية سايكس - بيكو و سان ريمو. أصبحت في عام 1946 جزءا من الدولة السورية المستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


المساحة و السكان
تبلغ المساحة الكلية للمحافظة 33.06 ألف كم مربع تشغل 17.9% من مساحة البلاد لتكون ثاني أكبر محافظة بعد حمص. بلغ عدد المواطنين المسجلين في سجلات الأحوال المدنية مع بداية عام 2001 حوالي 1.166 مليون نسمة يشكلون 5.3% من سكان البلاد بكثافة سكانية 27 نسمة/كم مربع (عام 2001) يشكل منهم أهل الريف 71%. تمثل نسبة القوة العا ملة من اجمالي السكان حوالي 37%، منهم 44% من النساء، يتوزعون بشكل رئيسي في الإنتاج الزراعي، و بنسبة 7% في الصناعة و 26% في الخدمات. وعلى مسافة حوالي 90 كلم جنوب شرق مدينة دير الزور السورية وبين بلدتي الميادين والبوكمال تقع آثار وأطلال دورا أوربس على ضفاف نهر الفرات والمسماة (بصالحية الفرات) والتي تضم آثاراً غنية تعود لعصور اليونان والرومان والفرس والتدمريين. في هذا الموقع يقع المتحف الميداني (البيت الروماني) الذي يضم اللقى الأثرية المكتشفة في هذا الموقع من قبل البعثات الأثرية الفرنسية والأوربية. وحسب مصادر مديرية الآثار السورية فإن العمل في هذا المتحف البيت بدأ منذ عام 2000م، وتم بناؤه من جدران وفق الأساسات التي تم العثور عليها اثناء عملية التنقيب وهو يتألف من خمس غرف على بناء قديم، مع ساحة كبيرة ويعتبر المتحف نموذجاً يمثل ثلاث مراحل للمنطقة اشيدت فيها دورا أوربس وهي الأغريقية والفارسية والرومانية، وفي كل غرفة من المتحف تعرض لقى من كل مرحلة من المراحل الثلاث. كما تم ترميم قصر الحاكم في منطقة دورا أوروبوس. وتبقى غرفتان من المتحف خصصتا كاستراحة ومطعم للزوار، مع المحافظة على الشكل والديكور الروماني القديم.

التقسيم الإداري
تقسّم المحافظة إلى 3 مناطق: دير الزور-الميادين-البوكمال، و هذه المناطق تتوزع فيها 3 مدن و 11 ناحية و 128 قرية. يديرها محافظ يعينه رئيس الجمهورية في دمشق تعييناً مباشراً، يعاونه مجلس منتخب محلياً على مستوى المحافظة و رؤساء بلديات للمدن و رؤساء نواحي للنواحي.


الإقتصاد و التنمية
يعتمد اقتصادها على المحاصيل الزراعية الصناعية كالقمح والقطن، والسمسم، والخضار إضافة إلى الثروة الحيوانية.‏ فيها صخور و عروق ملحية يستخرج منها الملح الصخري عبر منجم التبني (حوالي 40 كم شمال) على الضفة الغربية للفرات، و من السبخ على الحدود العراقية السورية. بلغ إجمالي أطوال الطرق الاسفلتية فيها عام 2000 حوالي 2301 كم. بها مطار إقليمي، و محطة قطار للركاب و الشحن، و مقر جامعة الفرات التي تضم كليات هندسة زراعية (وهي أقدمها)، آداب وعلوم إنسانية، علوم، تربية، طب بشري، هندسة بترولية، وحقوق. تصدر فيها جريدة محلية يومية باسم الفرات تتبع لمؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر(صحافة حكومية).

تحتوي على عدد من الحقول النفطية و الغازية المهمة في سوريا تشتمرها العديد من الشركات الوطنية و المشتركة و الأجنبية، و محطات تجميع النفط و معالجة و ضخ الغاز لضخها عبر شبكة الأنابيب الوطنية، و فيها العديد من المنشآت السياحية كفنادق الدرجة الأولى و الثانية و المطاعم النهرية المعروفة محلياً باسم جرداق. و يقام فيها مهرجان سنوي للتسوق يمتد لشهر بدءاً من أيلول.

وصل عدد المنشآت الصناعية فيها 1871 منشأة عام 2000 يتركز معظمها في إنتاج السكر و غزل القطن و حفظ الأغذية و طحن الحبوب، و هي تدل على ضعف مشاركتها الصناعية حيث لا تتجاوز 2.1% من الإنتاج الصناعي الوطني لتكون في المرتبة 11 من أصل 14 محافظة سوريّة.


 
 توقيع : حميد المخلف

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]


aljbor11@hotmail.com


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:25 PM بتوقيت مسقط

خريطة: الموقع

منتديات قبيلة الجبور

↑ Grab this Headline Animator


تغذيات الموقع
RSS RSS2 RSS3 ROR J-S PHP HTML XML

tags|xml|rss|external.php|sitemap.php|rss2

Add to Feedage RSS Alerts Add to My Yahoo! Add to Google! Add to Windows Live Add to MSN

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.0 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010


أقسام المنتدى

^~*¤©[£] المنتديات العامة [£]©¤*~^ @ المنتدى الإسلامي العام @ المنتدى العام @ منتدى الإستقبال والتعارف @ ^~*¤©[£] المنتديات الخاصة [£]©¤*~^ @ منتدى أنساب وتاريخ وبطولات قبيلة الجبور @ أخبار قبيلة الجبور @ ^~*¤©[£] المنتديات الإجتماعية [£]©¤*~^ @ بـسـتـان حـــواء @ منتدى الأسرة والمجتمع @ منتدى الطب والصحة @ ^~*¤©[£] المنتديات الأدبية [£]©¤*~^ @ بيت القصيد ( القصائد المنقولة ) @ منتدى بحر الخواطر ( الخواطر المنقولة ) @ منتدى القصص الأدبية @ ^~*¤©[£] المنتديات الزبيدية [£]©¤*~^ @ منتدى الأنساب الزبيدية @ منتدى فرسان ورجال زبيد @ ^~*¤©[£] منتديات القبائل العربية [£]©¤*~^ @ منتدى قبائل العرب @ منتدى أنساب العرب @ ^~*¤©[£] المنتديات الترفيهية [£]©¤*~^ @ استراحة المنتدى @ المنتدى الرياضي @ منتدى المسابقات والألغاز @ ^~*¤©[£] المنتديات التقنية [£]©¤*~^ @ منتدى الكمبيوتر والإنترنت @ منتدى التصميم والجرافيكس @ منتدى الإتصالات @ ^~*¤©[£] المنتديات الإدارية [£]©¤*~^ @ منتدى الإقتراحات والملاحظات @ المنتدى الإداري @ سلة المحذوفات @ دائرة الضوء @ التنمية البشرية وتطوير الذات @ المكتبة العامة @ المكتبه الألكترونيه @ أرشيف منتدى دائرة الضوء @ مكتبة الصور @ الساحة السياسية @ مـطـبـخ حــــواء @ الــخــيــمــة الــرمــضــانــيــة @ المنتديات التعليمية - Educational forums @ English language portal @ منتدى اللغة العربية @ منتدى التربية والتعليم العام @ سحر القوافي @ شاعر على الطريق @ السيرة النبوية (انصر نبيك ) @ التاريخ الاسلامي @ الساحة الإقتصادية @ الرقية الشرعية @ منتدى النقاش الجاد @ خواطر وإبداعات الاعضاء @ قصائد وإبداعات الاعضاء @ المنتدى العلمي @ ۞¤۩°`°۩¤۝ المنتديات الإسلامية ۝ ¤۩°`°۩¤۞ @ عـــالـــم آدم @ عالم الطفل @ منتدى اعلام وفرسان وشيوخ قبيلة الجبور @ منتدى عشائر وأفخاذ وأُسر وعوائل الجبور @ مركز التبليغات @ ساحة آخر الأخبار @ قبيلة البو سلطان الزبيدية @ قبيلة الدليم الزبيدية @ قبيلة العبيد الزبيدية @ قبيلة العقيدات الزبيدية @ قبيلة اللهيب الزبيدية @ الموقع الرسمي لقبيلة البو سلطان .. أضغط هنا @ الموقع الرسمي لقبيلة الدليم .. أضغط هنا @ الموقع الرسمي لقبيلة العبيد .. أضغط هنا @ الموقع الرسمي لقبيلة العقيدات .. أضغط هنا @ الموقع الرسمي لقبيلة اللهيب .. أضغط هنا @ ^~*¤©[£] خــدمـات الــشــبــكــة [£]©¤*~^ @ شبكة قبيلة الجبور @ مكتبة الفيديو والمرئيات @ مكتبة الصوتيات @ مكتبة الصور @ مكتبة الألعاب @ مكتبة البطاقات @ مكتبة الجوال @ عشائر الجبور @ ديوان " الكناري " يونس الجبوري - المقروء @ ديوان " الكناري " يونس الجبوري - الصوتي @ ديوان الشاعر أحمد الجرجيس - المقروء @ ديوان الشاعر أحمد الجرجيس - الصوتي @ قسم السيارت @ قسم المقناص والبواردية @ تصوير فيديو للصيد والمقناص @ قسم خاص بصور الطيور والصقور وانواعها @ ديوان الأديب محمد حمدي السواد أبو وضاح @ ديوان شاعر الجبور لطيف الملا علي ابو عبد @ قسم You Tube @


 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89